أطفال سوريا يندمجون في المجتمع التركي عبر اللغة

يقدم مركز “14 أيلول للتعليم المؤقت” للسوريين في ولاية سييرت جنوب شرقي تركيا، دورات مكثفة في اللغة التركية للطلبة السوريين ليتمكنوا من الاندماج في النظام التعليمي التركي.

وتقام الدورات ضمن مشروع “دمج الطلبة السوريين في النظام التعليمي التركي”، ويشارك فيها طلاب يدرسون في مدارس تركية وآخرون يدرسون في مراكز المنهاج الدراسي السوري.

يشارك في المشروع 120 طالباً سورياً يتعلمون اللغة التركية، في دورة مكثفة يدرسون فيها 15 ساعة أسبوعيا.

وقال منسق المركز محمد فاروق سوزغون في حوار مع الأناضول، إن 6 مدرسين عينتهم وزارة التعليم التركية، يعلمون الطلبة السوريين اللغة التركية ضمن المشروع.

وأوضح سوزغون أن الهدف من المشروع تعليم الطلبة السوريين اللغة التركية ليتمكنوا من الاندماج في المدارس التركية، مضيفاً أن الطلبة بعد أن يتعلموا اللغة، يعلمونها لأسرهم أيضا.

وقال مدير المركز، مدرس اللغة العربية، حمود المطر، إن المركز يعلم الطلبة السوريين المنهاج السوري منذ ثلاث سنوات، ومنذ عام بدأ مشروع تعليم اللغة التركية بعد تخصيص وزارة التعليم التركية 6 مدرسين أتراك لهذا الغرض.

وأضاف المطر: “لا يوجد أي اختلاف ثقافي بيننا وبين تركيا، إلا أنه كانت هناك مشكلة اللغة، والآن تغلبنا على هذه المشكلة، وبات بإمكاننا تحدث التركية بشكل جيد”. مشيرا إلى أنه هو الآخر مستمر في دروس تعلم التركية.

وقالت معلمة اللغة التركية زهراء باطور، إن الطلبة لم يكونوا يستطيعون تحدث التركية في البداية، وأصبح بإمكانهم الآن ليس فقط التحدث وإنما أيضا القراءة والكتابة. وأعربت زهراء عن سعادتها لأن جهودها وجهود زملائها المدرسين أسفرت عن هذا التقدم الكبير.

بدورها، أعربت خديجة الفاروقي، إحدى الطالبات، عن سعادتها بتعلم اللغة التركية في المركز. وأضافت قائلة: “جئت إلى تركيا قبل 5 أعوام، ولم يكن بإمكاني تحدث التركية مطلقا، وبالتالي لم أكن قادرة على أداء احتياجاتي، ومن ثم بدأت تعلم اللغة التركية في المركز، والآن يمكنني التعبير عن نفسي في جميع المواقف، كما أنني أساعد أسرتي”.

وكان مسؤول في وزارة التربية التركية، قد كشف اليوم الاثنين أن وزارته دمجت نحو 613 ألف طالب سوري في النظام التعليمي التركي، وعينت مؤخرًا أكثر من 5 آلاف مدرس للغة التركية في 33 مدينة تستضيف سوريين.

وأضاف المدير العام للتعليم مدى الحياة في وزارة التربية التركية علي رضا ألتون أل، في تصريح للأناضول، أن “الوزارة عيَّنت 5 آلاف و200 مدرس للغة التركية في 33 مدينة تركية تستضيف سوريين، في إطار مشروع دعم دمج الطلاب السوريين في نظام التعليم التركي”. وأشار إلى أن الوزارة تعمل على دمج الطلاب السوريين ضمن النظام التعليمي التركي بشكل تدريجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات