أخبار محليةالرئيسية

تركيا تصُدر ” نشرة حمراء”بحق ” الرجل الثاني” في منظمة غُولن الإرهابية

على خلفية مماطلة السلطات الألمانية في الردّ الرسمي بنفي أو تأكيد وجود عادل أوكسوز، الرجل الثاني في منظمة غولن الإرهابيّ و المسؤول عن عناصر المنظّمة المتغلغلين في القوات الجوية التركية على الأراضي الألمانية.

دعت محكمة تركية أمس الثلاثاء وزارة العدل التركية إلى إعداد ملف لمطالبة ألمانيا بتسليم المتهم المذكور. والذي يُحاكم غيابياً إلى جانب 485 متهماً في واحدة من المحاكمات العديدة المتصلة بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في يوليو/ تموز الماضي.

حيث طلبت المحكمة الجنائية الرابعة بالعاصمة أنقرة من السلطات العدلية بتقديم بمذكرة رسمية إلى السلطات الألمانية تطالب فيها بتسليم عادل أوكسوز إلى السلطات التركية، على خلفية تقارير عديدة تشير إلى هروبه إلى إلمانيا.

فقد أرسل الطلب، والمكوّن من 18 صفحة، الذي تمّ إعداده في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني إلى ألمانيا عن طريق وزارة العدل.

وأبلغت الحكومة التركية السلطات الألمانية بأنّ أوكسوز متهم دوليًّا، وطالبت بالتحقيق في وجوده على أراضيها في حين قالت مصادر بوزارة الخارجية الألمانية إنه ليس لديها ما يدل على وجوده في ألمانيا.

ومع استمرار التعنّت الألماني بشأن طلب التسليم من تركيا، انتقلت المحكمة إلى الخطوة الثانية، بطلبها من وزارة العدل التقدّم بإصدارها “نشرة حمراء” عن طريق “الإنتربول” لملاحقة المجرمين دولياً ومن ثمّ اعتقالهم وإعادتهم لاحقًا.

يذكر أنّه في حالة إصدار الأمانة العامة للإنتربول لـ “النشرة الحمراء” بحقّ المتهمين، تكون سارية المفعول لخمس سنوات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: