مقاتلة روسية تعترض طائرة استطلاع أمريكية فوق البحر الأسود

البنتاغون وصف الاعتراض بأنه “غير آمن”

أعلنت الدفاع الروسية، الثلاثاء، أن مقاتلة تابعة لها اعترضت طائرة استطلاع أمريكية “حاولت الاقتراب من الأجواء والمياه الروسية في البحر الأسود”.

وأوضح بيان للوزارة أن الدفاع الجوي الروسي رصد، السبت الماضي، هدفًا أجنبيًا فوق المياه الدولية في البحر الأسود كان يقترب من أجواء روسيا ومياهها”، حسب قناة “روسيا اليوم”.

وأضاف البيان أن “مقاتلة من طراز سو-30 أقلعت قاصدة مسار الهدف الأجنبي الذي تبين بعد الاقتراب منه أنه طائرة استطلاع أمريكية من نوع بوسيدون المضادة للغواصات”.

وتابع البيان أنه “فور إدراك طاقم الطائرة الأمريكية أن المقاتلة الروسية كشفته وحددت وجهته، غير مسار طائرته مبتعدا بها عن الحدود الروسية”.

من جهته، قال البنتاغون، في وقت سابق اليوم، إن مقاتلة روسية حلقت على بعد 15 مترًا من طائرة استطلاع تابعة للبحرية الأمريكية فوق البحر الأسود ما أحدث اضطرابات هوائية أدّت إلى انحراف الطائرة اضطراريًا عن مسارها وميلانها بواقع 15 درجة.

وأفاد المتحدث باسم القيادة الأمريكية الأوروبية، خوان مارتينز، في تصريحات صحفية، بأن مناورة المقاتلة الروسية أمام الطائرة الأمريكية نتعامل معها على أنها “اعتراض غير آمن”.

وأضاف أن الطائرة الأمريكية “كانت تجري عملية روتينية في المجال الجوي الدولي” حين اعترضتها المقاتلة الروسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات