أردوغان يُلمح إلى بدء عملية “عفرين”

قال الرئيس التركيّ رجب طيب أردوغان إنّ مؤيّدي الإرهاب، والحلفاء الوهميّين سيتركون حماسهم خلفهم.

مؤكدًا إصراره على تطهير مناطق عفرين، منبج، تل أبيض، رأس العين، والقامشلي من الإرهابيين، في إشارة إلى تنظيم “ب ي د/بي كا كا” الإرهابيّ.

مشيرًا أنّ “هناك طريقتان في المستقبل: إما أن نُحني رقابنا، أو أن نُكافح. ونحن اخترنا الدفاع والكفاح “.

جاء ذلك في خطاب جماهيري للرئيس التركي رجب طيب أردغان أمس الأحد أمام حشد كبير بولاية “قره مان” جنوبيّ البلاد.

كما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على عدم سماحهم بتحقيق أهداف الإرهابيين الذين دلّلتهم وسلّحتهم وحرّضتهم أطراف تدّعي أنها حليفة.

مؤكدًا مرّة أخرى إصرارهم الشديد على تنظيف الحدود التركية من الإرهابيين.

مجدّدًا أنّ تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي حيال تلك المحاولات، في إشارة إلى بدء عملية عسكرية في “عفرين” السورية.

وأوضح أردوغان أنّ “هناك قوى تسعى لإعادة تشكيل هذه المنطقة العريقة التي تضمّ تركيا، بمساعدة بعض أنظمتها فيما تلعب المنظمات الإرهابية الدور الأكثر دموية في هذه اللعبة المتوحشة التي كشفناها واتخذنا خطوات لإجهاضها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات