الطفل الفلسطيني فوزي الجنيدي يشكر تركيا عقب الإفراج عنه

وجه الطفل الفلسطيني فوزي الجنيدي، فور الإفراج عنه، شكره لكل من تضامن معه، وخص بالشكره الشعب التركي ورئيسه رجب طيب أردوغان.

جاء ذلك في تصريح لوكالة الأناضول عقب الإفراج عنه أمس الأربعاء.

وقال الجنيدي: “اعتقلت من قبل قوة عسكرية وبدأت بشكل فوري بضربي معصوب العينين وألقوا بي على الأرض، ضربت على كل أنحاء جسدي، وعلى رأسي جلس فوقي عدة جنود داسوا علي بأرجلهم”.

وتابع قائلًا: “كنت بحالة خوف شديدة، لا أعرف ما يجري لي، تم تكبيلي ونقلي لأحد السجون لا أعرف أين، كنت أنزف وجسدي يتألم”.

ووجه “الجنيدي” شكره لكل من تضامن معه، وخص الشعب التركي ورئيسه رجب طيب أردوغان.

ومساء أمس الأربعاء، أخلت السلطات الإسرائيلية سبيل الطفل الفلسطيني فوزي الجنيدي (16 عامًا)، بعد دفع كفالة مالية قدرها 10 آلاف شيكل ( 2860 دولار).

وانتشرت على مواقع التواصل ووسائل إعلام عربية ودولية صورة للطفل الجنيدي لحظة اعتقاله، وهو معصوب العينين، ويحيط به 23 جنديًا إسرائيليًا، حيث لاقت الصورة صدىً كبيرًا محليًا ودوليًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات