الهلال الأحمر التركي يمد يد العون لمليون و200 ألف أجنبي

قال المدير العام للهلال الأحمر التركي، إبراهيم ألطان، إن الجمعية تمد يد المساعدة، لمليون و200 ألف أجنبي يعيشون بتركيا، في مقدمتهم السوريين.

وفي حديث له السبت، أوضح ألطان، أن “المساعدات التي يقدمها الهلال الأحمر للمحتاجين الأجانب داخل تركيا، تمول من صندوق الاتحاد الأوروبي”.

وأشار إلى “إيواء المؤسسة لـ25 ألف عائلة من مسلمي الروهنغيا في بنغلاديش، بالتعاون مع إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) ووكالة التعاون والتنسيق (تيكا) ووقف الديانة التركي”.

ولفت ألطان إلى تأسيسهم “خزانات مياه شرب في قطاع غزة، يستفيد منها 450 ألف شخص، وذلك بعد العدوان الذي تعرض له القطاع”.

وفي 7 يوليو/ تموز 2014، شنّت إسرائيل عدواناً على غزة، أسفرت عن قتل 2320 فلسطينيًا، وهدم 11 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي، فيما بلغ عدد الوحدات المهدمة جزئيًا 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن.

وتأسست جمعية الهلال الأحمر التركي، في 11 حزيران/ يونيو 1868، في عهد السلطان العثماني عبدالمجيد الثاني.

وعلى الرغم من أن الهدف الأساسي للجمعية هو تقديم المساعدات والخدمات الطبية وقت الحروب والكوارث، إلا أن الحاجة الإنسانية جعلت الجمعية تتنوع في خدماتها.

وعلى مدار العام، يُنفذ الهلال الأحمر التركي عددا من المشاريع والأعمال الإغاثية والإنسانية في كثير من دول العالم التي تشهد صراعات مسلحة، وكوارث طبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات