تحريض ضد تركيا عبر”تويتر”من وزير إماراتي آخر

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية: الحل في سوريا لا يمكن أن يكون إيرانيًا أو تركيًا

مرة أخرى بدأت الإمارات تستهدف تركيا والسياسة التركية، حيث هذه المرة نشر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش عبر حسابه على “تويتر” يستهدف تركيا ومعها إيران .

ويبدو أن الإماراتيون لم يعو الدرس، بردود الفعل التي صدرت على مستوي تركيا من الرئيس التركي شخصيًا والناطق الرسمي للحكومة على تطاول وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، المرة الماضية بسبب تغريدة أعاد نشرها الأخير على صفحتة الشخصية على “تويتر” تتهم الدولة العثمانية والقائد العثماني فخر الدين باشا بارتكاب جرائم في المدينة المنورة.

حيث شدد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الاثنين على أن الحل في سوريا لا يمكن أن يكون تركياً أو إيرانياً، بعيداً عن الدور العربي.

وقال في تغريدة على حسابه على تويتر إن الحل السياسي في سوريا هو الطريق الوحيد للأزمة الدموية المشتدة، ولكنه وبكل واقعية، لا يمكن أن يكون حلاّ إيرانيا أو تركيا وأن يغيب عنه الدور والبعد العربي.

إلى ذلك، أضاف قائلاً:” إنه من المؤسف في التطورات الدولية للأزمة السورية تهميش الدور العربي، فباستثناء جهود الرياض في توحيد صفوف المعارضة، نرى أن التوافق الروسي الإيراني التركي غالب والدور العربي ثانوي”.

يذكر أنه سبق وأن أعاد وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، نشر “تويتر” للطبيب عراقي مقيم في ألمانيا يدعى علي العراقي، يسئ للدولة العثمانية ولقائد عثماني وهو فخر الدين باشا.

التغريدة أغضبت تركيا على المستوى الرسمي، واعتبرت أنقرة هذا الأمر إساءة للأتراك وتصدى له فيها أردوغان وشخصيات رسمية، تسبب في أزمة بين تركيا والإمارات، وجاء فيها: “هل تعلمون في عام 1916 قام التركي فخري باشا بجريمة بحق أهل المدينة النبوية فسرق أموالهم وقام بخطفهم وأركبهم في قطارات إلى الشام وإسطنبول برحلة سُميت (سفر برلك) كما سرق الأتراك أغلب مخطوطات المكتبة المحمودية بالمدينة وأرسلوها إلى تركيا. هؤلاء أجداد أردوغان وتاريخهم مع المسلمين العرب.”

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات