تركيا تتكفل بطفل”متلازمة داون”الذي إعتقلته الشرطة الإسرائيلية بالقدس

فقد إنتشرت صورة الطفل الفلسطيني، محمد الطويل، المصاب بمتلازمة داون وهو معتقل بين أيدي الجنود الإسرائيليّين، في مدينة القدس، خلال مواجهات جرت بين شبان فلسطينيين وقوة عسكرية إسرائيلية، احتجاجًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

الصورة التي وجدت صدى كبيرًا في مواقع التواصل الاجتماعي، جاءت ردّة الفعل الأقوى من تركيا.

فقد أدان الاتحاد الدولي لمتلازمة داون اعتقال وضرب الشرطة الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة للطفل الفلسطيني محمد الطويل، الذي يعاني من متلازمة داون.

وكشف الاتحاد عن نيته إحضار الطفل محمد الطويل إلى تركيا.

جاء ذلك خلال مخاطبة رئيس الاتحاد الدولي لمتلازم داون، والذى يوجد له ممثلون وفروع في 22 دولة و 15 مدينة، محمد عبد الله تونجاي، خلال اجتماع للاتحاد في فندق فى أتاشهير التركية بمدينة إسطنبول.

وقال رئيس الاتحاد أنّ هنالك 5 ملايين شخص في العالم منهم 100 ألف شخص في تركيا يعانون من تلك المتلازمة.

وكشف تونجاي أنّه بعد إطلاق الشرطة الإسرائيلية سراح الطفل محمد الطويل، سيتم إحضاره إلى تركيا، مندداً في الوقت نفسه اعتقال الجنود الإسرائيليين للطفل الذي يعاني من متلازمة داون معتبراً أنه فعل لا يمكن القيام به حتى في أوقات الحرب، كاشفاً أن الطفل ما زال حتى اللحظة قيد الحجز والاعتقال .

وكاشفاً في الوقت نفسه عن اتصالات وجهود قامو بها لضمان سلامة الطفل وإحضاره على الفور إلى تركيا في أقرب وقت، واستعدادهم لتقديم كلّ الدعم النفسي والاجتماعيّ له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق