محامو أردوغان وبعض أقاربه يطالبون “قليجدار أوغلو” بتعويض مالي

أقام محامو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأقارب له، دعوى تعويض بقيمة 1.5 مليون ليرة تركية (نحو 390 ألف دولار)، ضد زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو، بسبب مزاعم قالها بحقهم.

وحرر الدعوى محامو كل من أردوغان، وابنه أحمد براق، وصهره ضياء إلغن، وشقيقه مصطفى، وقريبه عثمان كتانجي، وذلك لدى المحكمة الابتدائية المناوبة في إسطنبول، ضد قليجدار أوغلو، بسبب تلك المزاعم.

وقالوا في طلب الدعوى، إن “قليجدار أوغلو، خلال كلمة له باجتماع للمرأة، في 5 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، في أنقرة، أساء لأردوغان، وأولاده، وأخيه، وقريبه مستندا بذلك لاتهامات غير واقعية ومهينة ووضيعة”.

وأشاروا في طلب الدعوى إلى استهداف قليجدار أوغلو، أردوغان وأسرته بشكل ممنهج منذ أسابيع.

ولفتوا إلى أن “مزاعم قليجدار أوغلو، هي افتراء غايته إنهاك الموكلين وتحقيق مصالح سياسية”.

ونهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ادعى قليجدار أوغلو، إرسال أقارب أردوغان أموالا إلى شركة في الخارج، وأظهر أوراقا ادّعى أنها وثائق تثبت ذلك، غير أن محامي الرئيس أردوغان، أكد أن تلك الادعاءات كاذبة وأن الوثائق “مزورة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات