مقتل 7 عسكريين من الجيش المصري بينهم ضابط كبير بهجوم في سيناء

قُتل 7 عسكريين، بينهم ضابطان، مساء الخميس، في استهداف آلية بالجيش المصري غرب مدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء، شمال شرقي البلاد، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر في تصريحات صحفية، إن “الضابطين العقيد أحمد الكفراوي، والمقدم محمد البشير، و5 مجندين قتلوا، فيما أصيب عدد آخر (لم يحدده) بجروح خطيرة في استهداف آلية عسكرية، على الطريق الدولي الرابط بين مدينتي العريش وبئر العبد (بمحافظة شمال سيناء)”.

وأوضح المصدر أن “مجموعة مسلحة هاجمت قوة كانت تؤمن الطريق الدولي؛ حيث أطلقت قذائف مضادة للدروع تجاهها، ومن ثم هاجمتها بالرصاص”.

وأشار إعلام محلي إلى أن العقيد الكفراوي، الذي لقى حتفه في الهجوم، هو الحاكم العسكري لمدينة بئر العبد.

وقبل الحادث، بساعات، استهدف مسلحون مجهولون، قوة تأمين أحد المصارف بمدينة العريش؛ ما أسفر عن تفجير آلية شرطية، ومقتل اثنين أحدهما شرطي والآخر مدني، حسب مصدر أمني آخر.

وفي السياق، قال شهود عيان، إن عددا من المسلحين ما زالوا متواجدين وسط العريش، حتى بعد وقوع حادث استهداف المصرف.

ومنذ أكثر من أربع سنوات، تشهد سيناء معارك بين قوات الأمن وجماعات إرهابية، أدت إلى مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة، فيما يقول الجيش إنه قتل مئات من العناصر المسلحة في حملات عسكرية برية وجوية.

والثلاثاء الماضي، أعلن الجيش المصري نشر عناصر من القوات المسلحة في مختلف الأماكن من بينها سيناء لمعاونة الأجهزة الأمنية في حماية المنشآت والمرافق العامة ودور العبادة لتأمين احتفالات المسيحيين بعيد الميلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات