وزيران تركيان يستقبلان الشاب الفلسطيني “محمد الطويل”

استقبل وزيرا الثقافة والسياحة التركي “نعمان قورتولموش”، والصحة “أحمد دميرجان”، الشاب الفلسطيني المصاب بمتلازمة داون “محمد الطويل”، الذي اعتقله جنود إسرائيليون مؤخرًا، وجاء إلى تركيا بعد إطلاق سراحه.

ورافق الشاب الفلسطيني، خلال استقباله في مكتب الوزير قورتولموش بالعاصمة التركية أنقرة، أبواه “خليل إبراهيم” و”وجيهة”، ورئيس الاتحاد الدولي لمرضى متلازمة داون “محمد عبد الله تونجاي”.

وتبادل الوزير التركي أطراف الحديث مع ضيوفه، وتحدث مع الأسرة الفلسطينية باللغة العربية، مشيرًا إلى أن “محمد الطويل” أصبح رمزًا للبطولة بفلسطين حيث كشف العدوان والضغوط والظلم الذي يمارسه الإسرائيليون.

وقال قورتولموش إن تركيا تتمسك بمحمد وأسرته، وهذا دليل على وفائها للقضية الفلسطينية، معربًا عن شكره للمساهمين في نقل الشاب الفلسطيني إلى البلاد، وخاصة مسؤولي الاتحاد الدولي لمرضى متلازمة داون.

من جهته، قال الشاب الفلسطيني إنه تعرض للعنف من قبل الإسرائيليين الذين اعتقلوه 4 ساعات مكبّل اليدين.

وأعرب محمد عن سعادته حيال التواجد في تركيا، قائلًا: أريد البقاء هنا والحصول على الجنسية التركية”.

من جهته، قال الوالد خليل إبراهيم إنهم يفتخرون بمواقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وشعبه وحكومته، معربًا عن شكره لجميع المسؤولين الأتراك.

أمّا الأم وجيهة، فعبّرت عن امتنانها وشكرها لجميع المسؤولين الأتراك، وخاصة الرئيس أردوغان، وكذلك وسائل الإعلام التركية التي ساهمت في إظهار الحقائق.

وفي وقت لاحق، انتقلت الأسرة الفلسطينية إلى ضيافة وزير الصحة التركي في مكتبه بأنقرة، والذي أكّد استعداد وزارته لتقديم جميع المساهمات لمساعدة محمد وتلبية احتياجاته الطبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات