زعيم كوريا الشمالية: الزر النووي موجود دائما في مكتبي

دعا لتطوير علاقات بلاده مع "سيول" من أجل الحد من التوترات السياسية في شبه الجزيرة الكورية

قال رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، إن “الزر النووي موجود دائما في مكتبه”، وأن بلاده لن تتخلى عن برامجها النووية والصاروخية.

جاء ذلك في كلمة أدلى بها بمناسبة العام الجديد، للتلفزيون الرسمي، أوضح فيها أن الولايات المتحدة باتت بأسرها تقع في مرمى أسلحة كوريا الشمالية النووية، بحسب وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية.
واعتبر الزعيم الكوري أن الولايات المتحدة لن تستطيع شن حرب ضده وضد بلاده.
وأضاف أنه: “على الولايات المتحدة الاعتراف بأن قوة السلاح النووي لكوريا الشمالية ليست تهديدا وإنما حقيقة”.
ودعا “كيم”، إلى إنتاج مزيد من الرؤوس النووية والصواريخ البالستية.
كما حث الزعيم الكوري على تطوير علاقات بلاده مع جارتها كوريا الجنوبية، من أجل الحد من التوترات السياسية في شبه الجزيرة الكورية.
وألمح إلى إمكانية إرسال بلاده بعثة إلى كوريا الجنوبية للمشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية “بيونغ تشانغ 2018″، معربا عن تنمياته بالنجاح للألعاب.
وأبدى انفتاحه للحوار مع سيول، في مشهد تقارب نادر من الزعيم الكوري الشمالي، تجاه جيرانه الجنوبيين.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات