الرئيسية

كبيرة مستشاري أردوغان: أي قوة تضم “ي ب ك” ستكون إرهابية بنظر تركيا

قالت غُلنور أيبات، كبيرة مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الولايات المتحدة يمكنها إطلاق أية تسمية على القوة التي تخطط لتأسيسها شمالي سوريا، ولكن في حال انخراط تنظيم “ي ب ك” فيها، فإنها لن تكون سوى “جيشًا إرهابيًا” في نظر تركيا.

جاء ذلك خلال مشاركتها في برنامج على إذاعة “BBC Radyo 4″، في معرض حديثها عن استعداد تركيا لشنّ عملية ضد إرهابيي تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” في منطقة “عفرين” بريف محافظة حلب السورية.

وأكّدت أيبات أن تركيا مصرّة على منع تشكيل أية تكتّل إرهابي على طول حدودها مع سوريا، وهي تتحرك آخذة بعين الاعتبار التهديدات التي تستهدف أمنها القومي من المناطق الحدودية.

ولفتت كبيرة مستشاري الرئيس التركي إلى قوات بلادها المسلحة أطلقت عملية “درع الفرات”، في وقت سابق شمالي سوريا، بهدف تطهير الحدود من الإرهاب والحيلولة دون وقوع الهجمات على أراضيها.

وتطرق أيبات إلى تصريحات المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيثر ناويرت، التي حثّت فيها تركيا على عدم تنفيذ عملية في عفرين، والتركيز على تنظيم محاربة “داعش”.

وقالت في هذا الصدد إن “تركيا هي العضو الوحيد ضمن التحالف، الذي تمكن من تطهير هذه المساحة الواسعة من داعش”.

واستدركت: “أي أن كفاحنا ضد هذا التنظيم، أعمق بكثير مقارنة مع بقية أعضاء التحالف، لأننا نواجه التهديد مباشرة بجوار حدودنا”.



مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: