الرئيسية

يلدريم بخصوص عملية غصن الزيتون: لا خسائر إلى الأن في صفوف جنودنا

أكّد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الاثنين، عدم وقوع شهداء في صفوف القوات التركية المشاركة بعملية غصن الزيتون التي أطلقتها أنقرة في مدينة عفرين بريف محافظة حلب السورية، يوم السبت الفائت.

وأوضح يلدريم في تصريح صحفي عقب لقائه مع زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو في أنقرة، أنّ جندياً واحداً أصيب بجروح طفيفة نتيجة اعتداءات استفزازية تعرضت لها وحدة تركية متمركزة في ولاية كليس الجنوبية.

وأضاف يلدريم أنّ عملية غصن الزيتون تهدف إلى نشر السلام في عفرين، وتخليص سكان المنطقة، العرب والتركمان والأكراد، من ضغط تنظيمي داعش و بي كا كا الإرهابيين.

وأشار يلدريم إلى أنّ بلاده تولي اهتماماً بالغاً بوحدة الأراضي السورية وتطهيرها من التنظيمات الإرهابية، والحرص على سلامة المدنيين أثناء العمليات العسكرية.

وتابع قائلاً: “في يومها الثالث، تستمر عملية غصن الزيتون بنجاح، وخلال أول يومين تمّ تدمير أكثر من 170 هدفاً عبر أكثر من 100 مقاتلة حربية”.

وأعرب رئيس الوزراء التركي عن امتنانه من الدعم الشعبي والسياسي الواسع لعملية غصن الزيتون، مشيراً أنّ قوات بلاده تسعى لإنهاء العملية خلال فترة قصيرة.

من جانبه قال زعيم المعارضة كمال قليجدار أوغلو إنّ اجتماعه مع يلدريم كان مثمراً وبنّاءً، مبيناً أنّ أمن الحدود التركية يستحوذ على أهمية بالغة، ويجب إيلاء الاهتمام اللازم لهذه المسألة.

وأعرب قليجدار أوغلو عن أمله في أن تتكلل مهمة القوات المسلحة التركية في عفرين بالنجاح، دون إصابة أي جندي مشارك فيها.

وتابع قائلاً: “وحدة الأراضي السورية أمر مهم للغاية، وقواتنا المسلحة تحارب الإرهابيين من جهة، وتساهم في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية من جهة أخرى،

وأعلنت رئاسة الأركان التركية، في وقت سابق من مساء السبت الفائت انطلاق عملية “غصن الزيتون” بهدف “إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا وفي المنطقة والقضاء على إرهابيي (بي كا كا/ب ي د/ي ب ك) و(داعش) في مدينة عفرين، وإنقاذ سكان المنطقة من قمع الإرهابيين”.

وشددت، في بيان، على أن العملية “تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من اتقافية الأمم المتحدة مع احترام وحدة الأراضي السورية”.

وأكدت أنه يجري اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق أضرار بالمدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات