الرئيسية

إسرائيل تطلب من روسيا التدخل لوقف التصعيد في سوريا

صحيفة "يديعوت أحرونوت" قالت إن تل أبيب طلبت أيضاً من واشنطن التوسط بين لبنان وإسرائيل، بعد شروع الأخيرة ببناء جدار على الحدود بينهما

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم السبت، إن تل أبيب طلبت من موسكو التدخل لمنع التصعيد على الجبهة مع سوريا، بعد ساعات من غارات نفذتها مقاتلات إسرائيلية، وسقوط إحداها وأخرى إيرانية بدون طيار.

وقالت صحيفة “يديعوت احرونوت” على موقعها الإلكتروني “طلبت إسرائيل من روسيا التدخل العاجل لمنع التصعيد في الشمال”، نظراً لوجود علاقات وطيدة بين موسكو والنظام السوري.
وأضافت “أوضحت إسرائيل للمسؤولين الروس أن جميع التحذيرات الإسرائيلية ضد التموضع الإيراني في سوريا قد تحققت”.
وتابعت “قيل للروس أيضا أن إيران – كما سبق وحذّرت إسرائيل – كانت سبب عدم الاستقرار الذي لم توليه روسيا اهتماما”.
وخلال الأشهر الماضية، طلب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في سلسلة لقاءات واتصالات هاتفية، العمل لمنع ما أسماه “التموضع الإيراني في سوريا”.
وصباح اليوم، قال الجيش الإسرائيلي، في بيان أرسل نسخة منه للأناضول، إن مقاتلات تابعة له شنت غارات واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية، بإلاضافة إلى أهداف إيرانية في سوريا.
واعترف الجيش بتحطم مقاتلة وإصابة طيارين، قبل إسقاط طائرة إيرانية بدون طيار، فيما أفادت وكالة “سانا” التابعة للنظام السوري، أن الدفاعات الجوية تصدت لمقاتلات إسرائيلية وسط البلاد، وأصابت أكثر من واحدة.
من جانب آخر، أشارت “يديعوت أحرونوت” أن تل أبيب وجهت رسائل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بغية التوسط بين لبنان وإسرائيل، لمنع التصعيد بعد شروع الأخيرة ببناء جدار على الحدود مع لبنان.
وقالت الحكومة اللبنانية في الأسابيع الأخيرة، إن الجدار الذي تقيمه إسرائيل لا يتوافق مع الحدود الدولية، واعتبرته “يمس السيادة اللبنانية”.
ِ

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات