الرئيسية

اسقاط طائرة حربية كانت تحلق في أجواء مدينة سراقب

أسقط الثوار بريف إدلب الشمالي الشرقي اليوم الثالث من شهر شباط، طائرة حربية كانت تحلق في أجواء مدينة سراقب وتستهدف الأحياء السكنية في المنطقة، بعد استهدافها بالمضادات الأرضية، يعتقد أنها من نوع سيخوي 25 روسية.

وقال نشطاء بريف إدلب إن الطائرة سقطت في ريف إدلب الشرقي بعد استهدافها مباشرة، وتمكن الطيار من الخروج بمظلته في أجواء المنطقة، فيما لم يتم التحقق من مقتله أو المنطقة التي سقط فيها ويتم البحث عنه من قبل الفصائل في المنطقة.
وأسقط الثوار طائرة حربية من نوع لام 39 في السادس والعشرين من كانون الأول المنصرم، خلال إغارتها بالرشاشات الثقيلة على جبهات ريفي إدلب وحماة الشرقيين، سقطت الطائرة بحسب مصادر عدة في قرية الحمدانية القريبة من خط المواجهة بين الفصائل وقوات الأسد.
كان أعلن تنظيم الدولة عن إسقاط مروحية روسية جنوب قرية الشيخ هلال بريف حماة الشرقي في السادس من تشرين الأول، حيث كانت تساند قوات الأسد والميليشيات التابعة له في المعارك الدائرة في منطقة عقيربات ضد تنظيم الدولة.
كما أسقط جيش العزة التابع للجيش السوري الحر في 26 أيلول الماضي، طائرة مروحية روسية بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع “م.د”، وأكد المكتب الإعلامي لجيش العزة أن كتيبة الصواريخ م.د التابعة لجيش العزة استهدفت مروحية روسية خلال تحليقها على علو منخفض فوق منطقة المصاصنة بريف حماة الشمالي، وأن معلومات وصلتهم عن سقوطها في منطقة خطاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات