الرئيسية

يوم دامٍ في إدلب وريفها ” نتيجة القصف الجوي “

قصف قوات النظام وحليفتها روسيا المدنيين في إدلب وريفها ما أسفر عن مجازر ودمار كبير.

قالت مصادر المعارضة على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي, بأن عدد من الشهداء والجرحى ارتقوا جراء قصف استهدف قرية مشمشان وقرى أخرى بريف ادلب.
وقالت المصادر بأن الطيران الروسي أغار على مستوصف بلدة مشمشان شرقي معرة النعمان ما أدى لإصابة كادر المشفى و العديد من المرضى والمدنيين كما طال القصف مدرستين في القرية وذكرت المصادر أنه يوجد شهداء وجرحى جراء قصف جوي على مدينة معرة النعمان وسراقب بريف ادلب.
واستهدفت الطائرات طريق سراقب أبو الظهور و قرية القصابية وبلدة حاس و بلدة الغدفة .
هذا وقد كثفت قوات النظام والطيران الروسي العمليات العسكرية عقب تبني هيئة تحرير الشام اسقاط طائرة روسية يوم السبت الماضي في ريف ادلب الجنوبي.
وجدير بالذكر بأن قوات النظام بدأت حملتها الشعواء على ريف إدلب الشرقي والجنوبي منذ ثلاثة أشهر حيث سيطرت مع حليفتها روسيا ضمن سياسة الأرض المحروقة, وعدد كبير من الغارت الجوية على 250 قرية وبلدة بمساحة 1200كم2 , أدت لاستشهاد وجرح الآلاف من المدنيين في ريف إدلب وحماة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات