الرئيسية

تبًّا لقراراتكم حول الغوطة الشرقية

قال الرئيس التركيّ رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، أنّ القوات التركية التي تشارك في عملية "غصن الزيتون" مع الجيش السوري الحرّ، تمكنّت من تطهير 700 كم مربع في مدينة عفرين شماليّ سوريا، وأنّ المناطق التي سيطرت عليها باتت خالية من التنظيمات الإرهابيّة.

جاء ذلك خلال كلمة للرئيس التركيّ في جلسة للبرلمان في العاصمة التركية أنقرة، حيث تناول في خطابه العديد من القضايا، على رأسها جاءت عملية غصن الزيتون، ومأساة الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وحول عملية “غصن الزيتون” قال أردوغان “أشكر الجيش التركي والجيش السوري الحرّ، وأثمّن دوره في عملية غصن الزيتون ونحن نعتبر الجيش الحرّ بمثابة أخ وشريك لنا في النصر”.
وتابع أردوغان “أمريكا وعدد من الدول الغربية تقوم بحملات عسكرية في بلاد تبعد عنهم آلاف الكيلومترات، ويقولون إنهم يفعلون ذلك لحماية أمنهم القومية؛ بينما هناك من يحاول أن يشوّه حملتنا لحماية حدودنا ضدّ الإرهاب في عملية غصن الزيتون”.
مضيفًا في الوقت ذاته أنّ “محاربة تركيا تنظيمي “داعش” و “بي كا كا” الإرهابيين أظهر الوجه الحقيقي للعديد من الجهات في الداخل والخارج”.
وحول القضايا الإنسانيةصرّح أردوغان قائلًا أنّ “الغرب لا ينظر إلى قتل نظام الأسد لشعبه، ولا يفكرون بالشعوب المظلومة؛ بينما نحن نحتضن قرابة 4 ملايين لاجئ سوري في بلادنا”.
وشدّد أردوغان على أنّ “تركيا تعمل على إنقاذ المظلومين عكس ما تفعله الدول الغربية والولايات المتحدة”.
وأضاف “في الوقت الذي يقوم فيه خفر السواحل الأوروبي بخرق قوارب اللاجئين وتركهم للموت في البحر، نعمل نحن على إنقاذ أرواح جميع الأبرياء دون وضع أي شروط مسبقة”.
ومن جهة أخرى أكد أردوغان على “أنّه لا يمكن لأحد الادعاء بتضرر أي مدني في عملياتنا ضد الإرهابيين شمال سوريا ضمن غصن الزيتون”.
وحول الغوطة الشرقية قال الرئيس التركيّ “ما يحدث في الغوطة الشرقية ليس ممّا يستطيع العقل والحس الإنساني استيعابه، وتبا لقرارات مجلس الأمن الدولي حيال هذه المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات