الرئيسية

يلدريم: ليس لدينا أطماع في أراضي أي دولة أخرى

أكّد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم الأحد، أنّ بلاده لا تطمع باقتطاع أجزاء من أراضي أي دولة، في إشارة إلى سيطرة قوات “غصن الزيتون” على مركز مدينة عفرين.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في احتفالات ذكرى شهداء معارك “جناق قلعة” بولاية “جناق قلعة”، غربي البلاد.
وتحيي تركيا في 18 مارس/آذار من كل عام الذكرى السنوية لانتصار الدولة العثمانية في معارك جناق قلعة عام 1915، ضد الحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية وفرنسية ونيوزلندية وأسترالية احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل.
وأوضح يلدريم، خلال كلمته، أنّ “تركيا تهدف إلى نشر السلام والأمن داخل حدودها وفي العالم بأسره”.
وأضاف أنّ بلاده تبذل جهوداً كبيرة من أجل تحقيق هذا الهدف.
وأبرز يلدريم، أن “القوات المسلحة التركية تقوم بعملية عسكرية ناجحة ضدّ التنظيمات الإرهابية في عفرين، مستخدمة في ذلك حقها من القوانين الدولية”.
وأكد أنّ الظلم والإرهاب اللذين تمارسهما منظمات “ب ي د” و “بي كا كا” و”داعش” ضد تركيا والشعب السوري الشقيق، سينتهي إلى الزوال في وقت قصير، قائلاً :” على الجميع أن يعلم أننا لن نتخلى عن المهمة التي بدأناها”.
وقال رئيس الوزراء التركي: “نحن أبناء شعب يعرف كيف يقف بشموخ في أحلك الأوقات، والنهوض من جديد، وتسطير بدايات جديدة”.
وضرب يلدريم أمثلة على ذلك بـ معارك جناق قلعة، وكوت العمارة، والدفاع عن الأماكن المقدسة في منطقة الحجاز وحرب استقلال تركيا.
وشدد على أنّ بلاده تمضي قدما بخطى ثابتة نحو الأهداف التي رسمتها لعام 2023، قائلاً “قطعنا مسافات جيدة في تعزيز حجم النمو الاقتصادي في بلادنا، وبفضل اقتصادنا القوي وديمقراطيتنا الراسخة وسياسيتنا الخارجية الفاعلة، أخذنا مكاننا بين الدول المتقدمة”.
وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سيطرة القوات المشاركة في عملية “غصن الزيتون”، بشكل كامل، على مركز مدينة عفرين بريف محافظة حلب السورية.
ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، يستهدف الجيشان التركي و”السوري الحر”، المواقع العسكرية لتنظيمي “ب ي د/بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين في عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات