رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ينتقد تخفيض وكالة ستاندرد أند بورز تصنيف تركيا الائتماني

انتقد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم تخفيض وكالة ستاندرد أند بورز، لتصنيف تركيا الائتماني، مبيناً أنّ هذا القرار لا يعكس الواقع ولا يمكن قبوله.

وجاءت تصريحات يلدريم هذه في كلمة ألقاها، اليوم الخميس، خلال ترؤسه اجتماعًا للكتلة النيابية للحزب الحاكم في مقر البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة.

وقال يلدريم في هذا الخصوص: “دون أي مبرر تقوم إحدى وكالات التصنيف الإئتماني، بخفض تصنيف تركيا الائتماني. هذا قرار سياسي بإمتياز، وهو سيناريو يهدف إلى إلحاق الضرر بحزب العدالة والتنمية قبيل الانتخابات المبكرة”.
وأضاف أنّ الجهات التي تتآمر على تركيا تحاول ضربها عن طريق الإرهاب الاقتصادي، بعد أن فشلت في محاولاتها الرامية لزعزعة استقرار تركيا عن طريق التنظيمات الإرهابية.
وأكّد يلدريم أنّ محاولات الجهات المتآمرة على تركيا ستبوء بالفشل، وأنّ أنقرة ستواصل تعزيز قوتها الاقتصادية وتمكين أُطر ديمقراطيتها خلال الفترة القادمة.
وأول أمس الثلاثاء، أعلنت وكالة “ستاندرد أند بورز” للتصنيف الائتماني، خفض تصنيف الديون السيادية لتركيا، مع نظرة مستقبلية مستقرة.
وقالت الوكالة الدولية في بيان لها، إنها خفّضت علامة الديون السيادية التركية طويلة الأجل من “BB” إلى “-BB”، والقصيرة الأجل من ” BB” إلى “BB”، لكن مع نظرة مستقبلية مستقرة.
وأشار يلدريم أنّ حكومات حزب العدالة والتنمية المتعاقبة منذ مطلع الألفية الثالثة، استطاعت مضاعفة حجم نمو الاقتصاد التركي 3.5 مرات، وأنّ حكومته ماضية في هذا النهج بكل عزيمة وإصرار.

الاناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات