الرئيسية

قاعدة حميميم تستغل اشتباكات الفصائل بجرابلس والباب.. وتضغط على تركيا

استغلت روسيا، اليوم الخميس، الاشتباكات العنيفة بين الفصائل العسكرية المنضوية تحت “الجيش الوطني” في مدينتي جرابلس والباب بريف حلب للضغط على تركيا.

وقال أليكسندر إيفانوف، ممثل “قاعدة حميميم” العسكرية الروسية، في تصريحات صحافية نشرتها المعرفات الرسمية للقاعدة: “إن النزاعات المسلحة بين فصائل (الجيش الوطني) شمال سوريا تؤكد أنها قوى غير مؤهلة لإدارة البلاد على الإطلاق”.

وأضاف “إيفانوف”: “لا يمكنها -يقصد فصائل الجيش الوطني- أن تكون بديلة عن القوات الحكومية، وعلى الجانب التركي الإقرار بذلك وإعادة تلك المناطق لسيطرة القوات الحكومية السورية لضبط الأمن فيها بالشكل المناسب”.

وكانت مدينة جرابلس شهدت اشتباكات بين حركة “أحرار الشام” من جهة، وفصائل “لواء الشمال، والسلطان المراد، وجيش الشرقية” من جهةٍ أخرى؛ أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى، وأكثر من 20 مصابًا.

ووقعت أيضًا في مدينة الباب اشتباكات بين “أحرار الشرقية” و”الشرطة الحرة” قُبيل صلاة المغرب؛ ما أدى إلى وقوع إصابات بين المدنيين.

يشار إلى أن مدينتا “جرابلس” و”الباب” تعانيان من الفوضى وغياب الأمن والاستقرار بسبب انتشار السلاح بين الفصائل؛ حيث وقعت اشتباكات على فترات متقاربة بينالفصائل بسبب خلافات بينهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات