الرئيسية

مجلس حقوق الإنسان،يقرر إرسال لجنة تحقيق في المجزرة الإسرائيلية بقطاع غزة

وصفت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، قرار مجلس حقوق الإنسان، الجمعة، إرسال لجنة تحقيق في المجزرة الإسرائيلية بقطاع غزة، بأنه “يوم مخجل لحقوق الإنسان”.
ووافق مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، في جلسة طارئة اليوم، على مشروع قرار يدين الجرائم الإسرائيلية، ويدعو إلى إرسال لجنة دولية مستقلة، يعينها رئيس المجلس، للتحقيق في جميع انتهاكات القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، ولا سيما في قطاع غزة، والتي بدأت في 30 مارس/ آذار 2018.
وقالت هيلي، في رسالة وزعتها علي الصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك: “في الوقت الذي تتأرجح فيه فنزويلا نحو الدكتاتورية، وتسجن فيه إيران آلاف المعارضين السياسيين، ويجري التطهير العرقي في بورما (ميانمار)، قرر مجلس حقوق الإنسان إجراء تحقيق في حق دولة ديمقراطية (تقصد إسرائيل) تدافع عن حدودها ضد هجمات إرهابية”.
ووصفت قرار المجلس بأنه “يوم مخجل لحقوق الإنسان”.
ومنذ نهاية مارس الماضي، يشارك فلسطينيون في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948، وهو العام الذي قامت فيه إسرائيل على أراضٍ فلسطينية محتلة.
ومنذ نهاية ذلك الشهر قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي 113 فلسطينياً وأصاب نحو 12 ألف آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.
وسقط أكثر من نصف هؤلاء الشهداء، الإثنين الماضي، خلال احتجاجهم على نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل، في ذلك اليوم، من تل أبيب إلى مدينة القدس الفلسطينية المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات