الرئيسية

مرشح المعارضة التركية: لن نسمح للسوريين الذين سافروا في إجازة العيد بالعودة إلى تركيا

تعهد مرشح حزب الشعب الجمهوي أكبر أحزاب المعارضة التركية للرئاسة التركية بأن يغلق المعابر الحدودية مع سوريا ومنع السوريين الذين سافروا إلى سوريا لقضاء إجازة العيد من العودة إلى تركيا.




وقال محرم إنجه وهو معلم فيزياء وقد اختاره حزب الشعب الجمهوري للمنافسة على منصب رئيس الجمهورية في مقابلة مع قناة CNN  موجهاً كلامه للسوريين الذي سافروا لتقضية إجازة العيد: “إذا كنت تستطيع أن تذهب وتبقى ثم تعود من جديد، فلماذا لا تبقى هناك؟ لماذا تأتي؟ هل تأتي لقضاء عطلة هنا؟ هذا غير مقبول”.

وتابع إنجه في مقابلته أن 72 ألف سوري يغادرون سوريا كل عام لقضاء إجازة العيد، ويبقون هناك لأسابيع وأيام، وتساءل “في حال كنتم تستطيعون البقاء هذه الأيام، فالشروط ملائمة للعودة والبقاء إذًا”.



وبرر إنجه قوله أن الأتراك يجلسون في تركيا عاطلين عن العمل في الوقت الذي تستضيف فيه تركيا 4.5 مليون لاجئ سوري بحسب قوله، الأمر الذي يتعارض مع الإحصائيات الرسمية والتي تتكلم عن 3 ملاين ونصف المليون لاجئ سوري.

وكرر إنجه تصريحاته السابقة فيما يتعلق بإعادة العلاقات مع نظام الأسد قائلاً: سنعيد فتح سفارتنا في سوريا، وشدد على أن ما يحصل في سوري شأن داخلي لدولة جارة.

و تصريحات “إنجه” جاءت بعد إعلان المرشح المستقل للرئاسة التركية وزعيم حزب “الوطن”، دوغو بارينتشاك بأنه حال فوزه “سيوجه دعوة في اليوم التالي للرئيس السوري بشار الأسد، وسأرسل له طائرة وسأستقبله شخصيًّا في مطار أنقرة”، وفقا لوكالة “نوفوستي” الروسية

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية التركية في 24 يونيو/حزيران المقبل، وتضم قائمة المرشحين كلًا من الرئيس الحالي ورئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، رجب طيب أردوغان،  ورئيس حزب الشعب الجمهوري محرم إنجيه، وزعيمة حزب الخير المعارض ميرال أكشينار، والسياسي الكردي صلاح الدين ديميرطاش، بالإضافة إلى زعيم حزب السعادة، تيميل كرم الله أوغلو، وزعيم حزب “الوطن” دوغو بارينتشاك.



زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: