“التحالف الدولي” يرتكب مجزرة جديدة بريف الحسكة

ارتكبت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة مجزرة في قرية “ذيب هداج” جنوب شرق مدينة الشدادي بمحافظة الحسكة راح ضحيتها 8 مدنيين.

وأفادت مصادر محلية في مدينة الشدادي بأن طائرات التحالف شنت غارات يوم أمس على قرية “ذيب هداج”، استهدفت خلالها محلات لشخص يدعى “عواد اللطيف العودة”، خرجت على إثرها عائلته إلى الشارع لتبدأ طائرات التحالف المروحية بإطلاق النار عليهم من خلال رشاشاتها الثقيلة.

وأضافت المصادر بأن قوات التحالف في القاعدة الأمريكية في مدينة الشدادي وبعد ساعة من الغارات الجوية على قرية ذيب هداج، عاودت بقصف ذات المكان بصاروخين، ما أدى إلى استشهاد ثمانية أشخاص من عائلة عواد اللطيف عرف منهم محمد العوده وأخيه حبيب ووالدته، فيما نجا الأب وزوجته الثانية، حيث كانا خارج المنزل.

وكانت طائرات التحالف قصفت في الأول من الشهر الماضي منازل المواطنين في قرية الفاضل قرب مدينة الشدادي ما تسبب باستشهاد 25 مدنياً بينهم رجلان طاعنان في السن والبقية من النساء والأطفال إضافة إلى سقوط عشرات الجرحى.

يأتي هذا ضمن غارات التحالف الدولي المكثفة التي يشنها للتمهيد للتقدم البري للمليشيات الكردية على آخر المواقع التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بريف الحسكة ما تسبب بمجازر عديدة ضد المدنيين في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات