الرئيسية

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يُبشر برفع حالة الطوارئ بعد انتخابات 24 يونيو

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنهم يعتزمون بعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 يونيو/ حزيران الجاري، مناقشة رفع حالة الطوارئ المعلنة بالبلاد منذ 2016.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أردوغان خلال لقاء تلفزيوني مشترك مع عدد من القنوات المحلية، والتي تطرق خلالها للحديث عن عدد من القضايا المتعلقة بالشأنين الداخلي والخارجي.

وأفاد أردوغان قائلا “سنطرح حالة الطوارئ على الطاولة بعد الانتخابات وقد تكون هناك حالة لرفعها. سنكون حينها قد درسنا ذلك”.

من جهة ثانية أضاف أردوغان قائلا “سأعلن عن شكل نظام الإدارة الجديدة خلال الأسبوع الأخير من الحملة الانتخابية”.

وأشار إلى “إمكانية تشكيل الحكومة من نواب البرلمان ولكن هذا سيؤدي إلى خسارة المقاعد البرلمانية لأولئك النواب”.

وأضاف “لذلك فإن تشكيل الحكومة من شخصيات خارج البرلمان بشكل أكبر سيريحكم، وهذا ما سيحدده عدد النواب في البرلمان”.

وتطرق الرئيس التركي إلى الحديث عن الأجواء الانتخابية في البلاد، وقال في هذا الصدد إنها بدأت تشتد بعض الشيء، مشيدًا بالحضور الجماهيري الكبير في تجمعات حزب العدالة والتنمية.

كما جدد أردوغان التشديد على الإنجازات التي قدمها العدالة والتنمية للبلاد على مدار 16 عامًا، مشيرًا أن البيان الانتخابي للحزب اشتمل على كل الخبرات التي عايشها منذ وصوله للسلطة عام 2002

وأعرب عن استغرابه من انزعاج المعارضة التركية من البيان الانتخابي للعدالة والتنمية، متسائلا “ألهذه الدرجة هم منزعجون من حجم خبراتنا”.

وبخصوص الشأن الداخلي أيضًا أشاد أردوغان بمشروع قناة إسطنبول الذي تعتزم البلاد تنفيذه في وقت لاحق، مؤكدًا أنه “مشروع استيراتيجي له أهمية كبيرة، وسيضفي على إسطنبول جمالًا ورونقاً”

وعن المرحلة التي وصلت إليها عملية تشييد بناء مطار إسطنبول الثالث، قال أردوغان “لقد انتهينا من إناء 90 في المئة من المطار”.

وتابع “بهذا المشروع سنغير نظرة تركيا للعالم، ونظرة العالم لتركيا أيضًا”، مشيرًا أنه لم يتم الاستقرار بعد على اسم للمطار.

وذكر أن القدرة الاستيعابية لهذا المطار ستصل إلى 90 مليون راكب سنويًأ، على أن يرتفع هذه الرقم فيما بعد إلى 150 مليون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: