الرئيسيةمنوعات

لماذا قرّر أردوغان رفع رتبة هذا الجنرال وتقليده الرتبة بيديه؟

كان المرشح الرئاسي لأكبر أحزاب المعارضة حزب الشعب الجمهوري، محرّم إينجة قد توعد بإزالة رتبة هذا الجنرال، لو فاز (إنجة) بمنصب الرئاسة.

يستعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غدًا الأربعاء لتقليد الرتب العسكرية الجديدة لكل من قائد الجيش التركي الثاني الجنرال إسماعيل متين تمال، وقائد القوات البحرية الأميرال عدنان أوزبال، خلال مراسم تنصيب رسمية.



الجنرال متين تمال كان القائد العسكري لعملية “غصن الزيتون” التي شنتها القوات التركية بمشاركة قوات من الجيش السوري الحرّ، على منظمة بي كا كا الإرهابية وأذرعتها بمنطقة عفرين شمالي حلب السورية مطلع العام الجاري.

نجاح العملية العسكرية وتطهير الحدود التركية-السورية من عناصر بي كا كا الإرهابية، أزعج المرشح الرئاسي السابق عن حزب الشعب الجمهوري (أكبر أحزاب المعارضة) محرّم إنجة، ممّا دفعه لشن وعيد ضدّ قائد عملية غصن الزيتون الجنرال تمال، معلنًا أنه لو فاز بمنصب الرئاسة فسيقوم بنزع رتبة الجنرال العسكرية بيديه.




إلا أنّ إنجة خرج من معركة الانتخابات الرئاسية التي جرت 24 حزيران/يونيو الماضي، بهزيمة ساحقة؛ حيث لم يحصد سوى 30% من أصوات الناخبين، مقابل أكثر من 52% حازها منافسه الفائز والرئيس التركي الحالي أردوغان.

أردوغان كان قد ردّ على تصريحات إنجة خلال الحملة الانتخابية آنذاك، وطالبه بلزوم حدّه عند التحدث عن قائد عسكري بحجم تمال.

والآن يعلن أردوغان أنه سيقلّد الجنرال تمال رتبه العسكرية الجديدة بيديه، بعدما تم رفعها قبل وقت قصير خلال اجتماع أردوغان مع مجلس الشورى العسكري.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: