الرئيسيةمنوعات

حرق صور سلمان وابن زايد في احتجاجات اليمن

تواصلت، اليوم الأربعاء، الاحتجاجات والعصيان المدني في عدد من المدن اليمنية؛ لليوم الرابع على التوالي، رفضا لارتفاع الأسعار، وغلاء المعيشة جراء انهيار قيمة الريال اليمني.



وأحرق محتجون يمنيون ، اليوم، صورا لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وصورا للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وطالبوا برحيل القوات الإماراتيه والسعودية.

وهتف المتظاهرون الذين طالبوا التحالف العربي بقيادة السعودية بترك اليمن، ضد العاهل السعودي وولي عهد أبو ظبي وطالبوه بالخروج.

وبحسب نشطاء في مواقع التواصل فإن المنطقة التي شهدت التظاهرات والهتافات ضد الرياض وسياسات حكومة الرئيس اليمني هادي، هي التي انطلق منها الكفاح المسلح ضد الإنجليز عام 1963.



وقطع محتجون، أيضا، معظم الشوارع الرئيسية في مدن عدة بالمحافظة بينها “كريتر” و”المعلا” و”الشيخ عثمان”، و”خور مكسر”، و”المنصورة” و”دار سعد” و”التواهي” و”البريقة”، عبر وضع الأعمدة والأحجار فيها، وإشعال إطارات السيارات.

وتأتي الاحتجاجات هذه عقب الهبوط الحاد لسعر العملة المحلية (الريال)، مقابل العملات الأجنبية، خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما وصل سعر الدولار الواحد إلى 630 ريالا يمنيا، من حدود 513 منتصف الشهر الماضي؛ الأمر الذي فاقم من معاناة السكان، وأدى ذلك ارتفاع أسعار السلع المستوردة من الخارج على المستهلك المحلي.



ومنذ قرابة أربعة أعوام، يشهد اليمن حربا بين قوات الجيش الحكومي مدعومة من التحالف العربي من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.

كان الدولار الأمريكي مطلع العام 2015، يساوي 215 ريال يمنياً، إلا أن استمرار الحرب، سبب هبوطاً متواصلاً، حتى وصل اليوم إلى 630 ريالا يمنيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: