أخبار دوليةالرئيسية

الرئاسة التركية تفند مزاعم اسرائيل حول الدفاع عن النفس

ردا على مزاعم الناطق باسم الخارجية الاسرائيلية إيمانويل نحشون في تبرير التصعيد ضد غزة بأنه دفاع عن النفس

فند المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، مزاعم الناطق باسم الخارجية الاسرائيلية إيمانويل نحشون في تبريره للتصعيد إزاء غزة بأنه “دفاع عن النفس”.

واستنكر قالن، الثلاثاء، محاولات “نحشون” شرعنة الهجمات الاسرائيلية على الفلسطينيين، بدعوى “إطلاق حماس قذائف صاروخية على مدنيين اسرائيليين”.

وعلق قالن، في تغريدة على “تويتر” على موقف نحشون قائلا إن الهجمات الأخيرة أظهرت مجددا موقف اسرائيل المتجاهل للقانون ونهجها القمعي والاحتلالي.

وشدد على ضرورة أن توقف اسرائيل فورا هجماتها على غزة، وأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته ويتحرك سريعا في هذا الإطار.

وحول مزاعم نحشون أن “حماس تطلق قذائف صاروخية على المدنيين الاسرائيليين وأن اسرائيل تدافع عن نفسها”، رد عليه قالن بالقول:”سيد نحشون، أدرك تماما لحقيقة أن الأراضي الفلسطينية تحت الاحتلال الإسرائيلي، لكن المحتلين يطورون مهارات خاصة للتستر على أفعالهم، أليس كذلك؟!”.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ أمس الإثنين، سلسلة من الغارات الجوية والقصف المدفعي على مواقع متفرقة في القطاع، بينها مواقع مدنية أبرزها مقر فضائية “الأقصى”، التابعة لـ”حماس”؛ وهو ما ردت عليه الفصائل الفلسطينية بقصف مواقع ومستوطنات إسرائيلية بمئات الصواريخ.
ومنذ مساء الأحد، استشهد 14 فلسطينيا، بينهم 7 أشخاص قتلوا عقب تسلُل قوة خاصة إسرائيلية، إلى عمق قطاع غزة، فيما استشهد 7 آخرون، جراء الغارات الجوية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: