الرئيسيةمنوعات

وثقية من الأرشيف العثماني.. جد أردوغان ضمن شهداء “صاري قامش”

كشفت وزارة الدفاع التركية، عن وثيقة تثبت أنّ جد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لأبيه، كمال بن مصطفى، قد قضى مع الشهداء الأتراك الذين تجمّدوا في معركة صاري قامش التي وقعت بين القوات العثمانية والروسية، بين عامي 1914-1915 مطلع القرن الماضي.



وكان الرئيس التركي قد قال الأسبوع الماضي، خلال اجتماع مع كتلة حزبه العدالة والتنمية في البرلمان التركي، أنّ جدّه كمال قد وقع شهيدًا متجمدًا بسبب البرد.

وجاء تصريح أردوغان الأخير تعليقًا على خبر استشهاد جنديّين تركيين تجمدا بسبب البرد، خلال مهمة بولاية تونجلي شرقي تركيا.

وحاول حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة التركية، استغلال خبر استشهاد الجنديّين متسائلًا فيما لو كانت الدولة قد وفرت لهما ما يناسب طبيعة المكان والجو الذي يخدمان فيه.




وعقب تصريح أردوغان حول “استشهاد” جده متجمدًا بسبب البرد، قامت وزارة الدفاع بإظهار الوثقية التي تثبت ذلك ضمن الأرشيف العثماني.




وحسب صحيفة ستار التركية، فإن الوثيقة تقع ضمن دفتر المجنّدين داخل الأرشيف العثمانيّ، في الصفحة “213”، وتظهر الوثيقة أنّ كمال بن مصطفى جندي مجهول ضمن معركة صاري قامش. ما يعني صحة كلام الرئيس التركي أردوغان عن أن جده قد قضى شهيدًا خلال صاري قامش، برفقة عدد من الجنود العثمانيين في ذلك الوقت.

يجدر بالذكر أنّ معركة صاري قامش نشبت بين الجيش القوقازي الروسي وبين الجيش الثالث العثماني، بقيادة وزير الحربية أنور باشا، بدأت 22 ديسمبر/كانون الأول واستمرت إلى 17 يناير/كانون الثاني 1915.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: