الرئيسيةمنوعات

سوري يحرق يدي طفليه بالمدفأة في تركيا.. ما السبب؟

ألقت السلطات التركية القبض على سوري بتهمة قيامه بحرق يدي طفليه بالمدفأة، الأمر الذي أدّى إلى تغيّبهما عن المدرسة لأيام.

ووفقا لصحيفة “خبر ترك” فقد حصلت الشرطة التركية في منطقة (كورفيز) التابعة لولاية (كوجا إيلي) على بلاغ من مدرسة “الجنرال أديب باي أوغلو” الابتدائية، بتغيّب طفلين سوريين عن الحضور لأيام متتالية.

ووفقا للمعلومات التي أوردتها الصحيفة فقد أعلمت إدارة المدرسة الشرطة بأنّ الطفلين “م،ن،ك” 11 عاما، و”أ،ك” 7 أعوام، يتغيّبان عن المدرسة بسبب حروق في يديهما، من دون أن يتسنّى لإدارة المدرسة معرفة سبب حرق يدي الطفلين في آن معا.



وأضافت الصحيفة بأنّ الشرطة التركية وبعد التحقيقات التي بدأتها، وبناء على إفادة الطفلين، تأكّدت من قيام والد الطفلين “أ،ك” 34 عاما، بحرق يديهما من خلال وضعهما على المدفأة.

واقتادت عناصر الشرطة “أ،ك” إلى مديرية أمن الولاية للقيام بالإجراءات الأمنية الأولية بحقه، ومن ثم اقتياده إلى محكمة العدل التابعة لولاية بورصة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ السلطات التركية ألقت القبض قبل أسبوعين على سوري مقيم في ولاية عثمانية جنوب البلاد، وذلك بعد قيامه بربط يدي طفليه على سياج الحظيرة الكائنة بجوار منزله.




وبحسب المعلومات التي ذكرتها صحيفة “خبر ترك” حينها، فقد تبين بأنّ الأب عمد إلى تكبيل يدي طفليه بهدف تأديبهما بحجّة أنهما يشاغبان طوال الوقت.

ولفتت (خبر ترك) إلى أنّ الطفلين (أحمد ورغد) بقيا مكبلي اليدين لمدة ساعة كاملة، حيث تم إنقاذهما من قبل الشرطة التركية، ليتم نقلهما إلى المشفى بهدف إجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: