أخبار محليةالرئيسية

يلدريم يدعو الفلسطينيين إلى الوحدة ويحذر من الانقسام

كلمة لرئيس البرلمان التركي خلال مأدبة أقامها على شرف المشاركين في المؤتمر الثاني لرابطة "برلمانيون لأجل القدس" في إسطنبول

دعا رئيس البرلمان التركي بن علي يلدريم، الفلسطينيين إلى أن يكونوا صوتا واحدا من أجل ضمان مستقبلهم وحقوقهم، محذرا من التأثير السلبي للانقسام السياسي على القضية الفلسطينية.

 

جاء ذلك في كلمة له مساء الجمعة، خلال مأدبة أقامها على شرف المشاركين في المؤتمر الثاني لرابطة “برلمانيون لأجل القدس”، المنعقد في مدينة إسطنبول برعاية البرلمان التركي.

وأكد يلدريم أن القدس هي عنوان النضال من أجل الحق والاستقلال، باعتبارها مدينة مقدسة لدى الأديان السماوية الثلاثة، وقائدة وراية القضية الفلسطينية.




وقال: “هدفنا المشترك جميعا هو أن نرى الشعب الفلسطيني في دولة حرة ومستقلة، وأتمنى أن تحل أصوات الأذان محل أصوات الأسلحة والدمار في وقت قريب بالقدس”.

وأكد أن الإدارة الإسرائيلية تحتل الأراضي الفلسطينية، وتعرقل عن طريق العنف حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة في التظاهر والاحتجاج، مثلما ظهر جليا مؤخرا في مسيرة العودة الكبرى.

وشدد على ضرورة أن تتحرك الأطراف الفلسطينية سوية من أجل التوصل إلى حل للقضية، وأنه “إذا لم نشكل الوحدة فيما بيننا، فإننا سنجد صعوبة في شرح همنا للآخرين من أجل مستقبل فلسطين وقضيتها”.



وأردف: “الإدارة الإسرائيلية تستغل جيدا الوضع الناجم عن حالة الانقسام والتشتت، وتواصل سياستها التوسعية دون الإنصات لأي قاعدة”.

واستطرد: “على الفلسطينيين أن يكونوا صوتا واحدا بعد اليوم من أجل حقوقهم ومستقبلهم، فالبنية السياسية المنقسمة تضعف القضية الفلسطينية مع الأسف، وتصعب الحل”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: