أخبار دوليةالرئيسية

دولة أوروبية ثانية تدرس إعادة افتتاح سفارتها في دمشق

أعلنت دولة أوروبية ثانية الجمعة، أنها تبحث إمكانية استئناف عمل هيئاتها الدبلوماسية في الدول التي أوقف عملها فيها سابقا، ومن بينها سوريا.

وقال وزير الخارجية الإيطالي اينزو موافيرو ميلانيزي إن “روما تبحث إمكانية فتح السفارات حيث تم إغلاقها، أما فيما يتعلق بسوريا، فذلك يعتمد كليا على تطور الوضع في هذا البلد”، مؤكدا أنه “من غاية الأهمية أن يتطور الوضع نحو أفق طبيعي أكثر”، بحسب تعبيره.

واستدرك الوزير الإيطالي قائلا إن “الوضع الحالي في سوريا ما زال بعيدا عن الاستقرار، واستئناف عمل البعثة الدبلوماسية يتطلب تطبيعا أكثر جدية”.



يذكر أن إيطاليا أغلقت سفارتها في سوريا في عام 2012 بعد اندلاع الثورة السورية، دون أن توقف عملها رسميا.

وكانت تقارير تحدثت الأسبوع الماضي عن زيارة مسؤولين بريطانيين لمقر السفارة البريطانية بدمشق، استعدادا لفتح السفارة من جديد، قبل أن ينفي المبعوث البريطاني الخاص إلى سوريا مارتن لونغدن أن بلاده تخطط لفتح سفارتها.

 




وأكد لونغدن أن النظام السوري فقد شرعيته، بسبب مجازره ضد الشعب السوري، موضحا أنه “لهذا السبب أغلقنا السفارة البريطانية بدمشق في 2012، ولا نخطط لفتحها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: