الرئيسيةمنوعات

محاكمة 13 لاجئاً سورياً في ألمانيا بسبب فتاة.. ما القصة؟

ذكرت صحفية “برلين تسايتونغ” الألمانية أنه بدأت في مدينة “إيسن” الألمانية (الثلاثاء) محاكمة عائلة سورية مؤلفة من 13 فردا بسبب محاولتها قتل شاب سوري يبلغ من العمر 19 عاماً.

وأضافت الصحيفة، بحسب ماورد في محضر الادعاء، أن أفراد العائلة حاولوا قتل الشاب قبل ثمانية أشهر، حيث قاموا بضربه حتى الموت، كما أقدم أحد المهاجمين على طعنه بسلاح أبيض “سكين”، مشيرة أن الخلاف كان بسبب فتاة.

وأوضحت الصحيفة أن المتهمين هم أحد عشر رجلا وامرأتان وجميعهم قدموا من سوريا.




وعن تفاصيل الجريمة، قالت الصحيفة، إنه في ليلة 31 أيار الماضي ذهب أشقاء الفتاة إلى شقة الشاب، وجرى بينهم شجار، وحاول المعتدى عليه الفرار، ولكنه لم ينجح، حيث ضربه المهاجمون على رأسه بوحشية، كذلك قاموا بركله وطعنه، ما أدى إلى إصابته إصابات خطرة في الرأس والكبد والأمعاء، ليقوم بعدها أحد جيران بإبلاغ الشرطة التي استدعت سيارة إسعاف وتم نقله إلى المشفى على الفور .

وبحسب الصحيفة، أن العائلة ادعت أن القضية تتعلق بالشرف، حيث يوجد علاقة حب بين فتاة من عائلة الجناة وتبلغ من العمر 17 عاماً وبين الشاب الذي تزوج الفتاة بـ “عقد شيخ” دون موافقة العائلة التي فكرت في البداية بقتل الفتاة لكنها بالنهاية قرروا الانتقام من الشاب، كما ورد في محضر الادعاء .




من جهته، قال محامي الضحية (ايكان أكيلديز”) إن “الإصابات الجسدية للضحية شفيت لكنه يعاني من مشاكل في رأسه بسبب العنف الذي تعرض له من أقارب الفتاة، كذلك هناك استهتار من قبل المتهمين بالقانون الألماني، علما أنهم خضعوا لدورات الاندماج، ويعرفون القانون الألماني جيدا”.

ولفتت الصحيفة أن المحاكمة جرت في ظل إجراءات أمنية وحراسة مشددة من قبل الشرطة، ومنوهة إلى أن الجلسة القادمة ستقام في 12 حزيران القادم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: