هجوم عنصري جديد.. ألماني يدهس سوريين في ليلة رأس السنة | أخبار تركيا
أخبار دوليةالرئيسية

هجوم عنصري جديد.. ألماني يدهس سوريين في ليلة رأس السنة

ذكرت صحيفة “تاغس شبيغل” الألماني أن رجلا ألمانيا أقدم ليلة رأس السنة على دهس 4 أشخاص سوريين وأفغان، في مدينة “بوتروب” بولاية شمال الراين ـ وستفاليا.

وقالت الصحيفة إن الرجل البالغ من العمر 50 عاما قاد سيارته بسرعة نحو مجموعة من الأشخاص كانوا يعبرون الممر الخاص بالمشاة.

من جهتها، صرحت الشرطة (الثلاثاء) أن أربعة أشخاص على الأقل بينهم سوريون وأفغان أصيبوا بجروح خطيرة.




 

وأشارت الشرطة إلى أنه وفقا للنتائج الأولية للتحقيق، حاول الرجل بعد فترة وجيزة من منتصف الليل أن يدهس رجلا أجنبيا في مكان آخر من مدينة “بوتروب”.

كما هاجم الجاني في وقت لاحق، مجموعة أخرى من اللاجئين في مدينة “ايسن” المجاورة، ما أدى إلى إصابة شخص بجروح طفيفة.

وبعد اعتقاله من قبل الشرطة، أدلى الجاني بتصريحات بأنه يكره الأجانب واللاجئين، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقال ممثلو الادعاء والشرطة للصحيفة “تتوقع سلطات التحقيق أن الهجوم كان متعمدا”.  وتابعت الشرطة للصحيفة أن الرجل حاول مهاجمة أجانب في بوتروب وايسن، ولكنه فشل، ورغم ذلك كرر المحاولة لإرهاب الناس.




وأضافت الشرطة أن التقارير الموجودة لديها مسبقا تؤكد بأنه مريض نفسي، ولكن يجب استكمال التحقيقات معه لمعرفة الدوافع الحقيقة وراء عمليات الدهس.

من جهته، صرح وزير الداخلية (هيربرت ريول) في ولاية شمال الراين – وستفاليا لوسائل الإعلام في “بوتروب” أمس، إن امرأة تبلغ من العمر 46 عاما وطفل تعرضوا إلى إصابات خطرة نتيجة عملية الدهس.

وقال الوزير من خلال المعطيات تبين بأن المتهم أقدم على فعلته متعمدا، ويجب أخذ هذه الحادثة على محمل الجد لأنها خطيرة. وأضاف هذه الحادثة تنم عن الكراهية حيث أن الرجل وهو ألماني، كانت لديه نية واضحة لقتل الأجانب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق