أخبار محليةالرئيسية
أخر الأخبار

جليك: ملفات تركيا الأمنية لا تخضع لمساومات السياسة

متحدث حزب العدالة والتنمية الحاكم رفض مزاعم استهداف بلاده الأكراد. مشددا أنها الصديق الوحيد لهم

قال متحدث حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، عمر جليك، الثلاثاء، إن ملفات بلاده الأمنية “لا تخضع لمساومات السياسة بأي شكل من الأشكال”.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي أعقب اجتماعا للجنة الإدارة المركزية للحزب، في مقره بالعاصمة أنقرة.

ولفت جليك أن جيش بلاده قد يدخل فجأة إلى منطقة شرق الفرات، شمالي سوريا، في عملية يستعد لتنفيذها منذ أسابيع ضد منظمة “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابية.
وبشأن مزاعم استهداف تركيا للأكراد، شدد المتحدث أن بلاده هي الصديق الوحيد لهم.
وأضاف جليك أن أحدا لا يمكنه تقديم دروس لتركيا بشأن الدفاع عن الأكراد، وقد أظهر التاريخ أنها الصديق الوحيد لجميع شعوب المنطقة، بمن فيهم أيضا العرب والتركمان.
يشار أن مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جون بولتون اشترط لتنفيذ انسحاب بلاده من سوريا، وفق ما نقلته صحيفة هآرتس الإسرائيلية، الأحد، ضمان تركيا سلامة “المقاتلين الأكراد”، في إشارة إلى مسلحي منظمة “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابية، وضمان مواصلة مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي.
وفي مقابلة مع قناة “نيوز ماكس” التلفزيونية المحلية، تورط وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مؤخرا، في فضيحة بحق تركيا، عبر حديثه عن ضرورة “ضمان عدم قتل الأكراد” في سوريا من قبل تركيا، وهي التصريحات التي وجهت بإدانة واستنكار الجانب التركي الذي أكد على عدم وضعه الأكراد، الذين هم أخوة للشعب التركي، في خانة منتسبي تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: