أخبار دوليةالرئيسية

فلسطيني يفوز برئاسة السلفادور وينهي حكم حزبين تقليديين

قال ناييب بوكيلي، إنه فاز في انتخابات رئاسة السلفادور بعدما ضمن أغلبية الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات التي أجريت يوم الأحد.

وأضاف بوكيلي أو (نجيب قطان) (37 عاما) في كلمة لأنصاره “اليوم فزنا في الجولة الأولى وسطرنا تاريخا”.

ومن شأن فوز بوكيلي أن ينهي عقودا من سيطرة نظام الحزبين على مقاليد السياسة في البلاد.



واستفاد بوكيلي من شعور الاستياء من المؤسسات الذي يعم الانتخابات في المنطقة إذ ينشد الناخبون بديلا للأحزاب التقليدية.

ويتبادل حزبان فقط حكم السلفادور منذ انتهاء الحرب الأهلية الدامية عام 1992 وهما حزب جبهة فارابوندو مارتي اليساري الحاكم ومنافسه المحافظ حزب التحالف الوطني الجمهوري.




ويعتبر بوكيلي أصغر مرشح للرئاسة، حيث يبلغ من العمر 37 عاما، وهو من أصول فلسطينية وواحد من حوالي 100 ألف سلفادوري من أصل فلسطيني يعيشون في السلفادور ومعظمهم من المسيحيين، حيث هاجر أسلافهم إلى السلفادور مطلع القرن العشرين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: