الرئيسية
أخر الأخبار

7 قتلى في إسقاط طائرة هندية في كشمير

أعلن مسؤول في الشرطة الهندية، الأربعاء، مقتل 7 أشخاص، بينهم 6 من عناصر القوات الجوية، إثر إسقاط طائرتهم من قبل سلاح الجوي الباكستاني، في الشطر الخاضع لـ”نيودلهي” من إقليم كشمير (جامو وكشمير).

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ضابط رفيع لموقع “أن دي تي ف” الإخباري المحلي، مفضلا عدم الكشف عن هويته.

وقال إن “6 من أفراد سلاح الجو الهندي ومدني، لقوا حتفهم إثر سقوط مروحية في منطقة بودغام، بالشطر الخاضع للهند من إقليم كشمير، صباح الأربعاء”.

وأضاف أن “الحادث وقع على خلفية قصف كثيف وإطلاق نيران عبر الحدود”، دون تفاصيل إضافية.



وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن منير أحمد خان، وهو ضابط رفيع بالشرطة الهندية، انتشال 4 جثث من حطام طائرة تابعة لسلاح الجو الهندي، تم إسقاطها في الجزء الخاضع للهند من إقليم كشمير.

وأضاف خان أن الطائرة تحطمت قرب مطار، في مدينة سريناغار بالإقليم، لافتا إلى أنه لم يتم التعرف على الفور على الضحايا، دون الإشارة إلى نوع الطائرة أو سبب سقوطها.

وصباح الأربعاء، أعلن الجيش الباكستاني إسقاط طائرتين هنديتين وأسر ثلاثة طيارين، لاختراقهما المجال الجوي للشطر الباكستاني من إقليم كشمير، قبل أن يعدل عدد الاسرى إلى طيار واحد.

وتحدثت الخارجية الباكستانية أيضًا عن “إسقاط مقاتلة” تابعة لبلادها، مشيرا أن “القوات الهندية البرية رصدت” المقاتلة وهي تسقط على الجانب الباكستاني من كشمير (آزاد كشمير).



وتصاعدت التوترات بين الجانبين منذ هجوم مجموعة مسلحة على دورية في “جامو وكشمير”، أسفر عن مقتل 44 جنديا هنديا، وإصابة 20 آخرين، يوم 14 فبراير/ شباط الجاري.

والثلاثاء، شنت الهند غارة جوية على ما قالت إنه “معسكر إرهابي” في “آزاد كشمير” للمرة الأولى منذ حرب عام 1971.

واحتدم التوتر، صباح الأربعاء، مع إعلان الجيش الباكستاني أسر ثلاثة طيارين بعد إسقاط مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو الهندي.

وخاضت باكستان والهند ثلاث حروب منذ الاستقلال عن بريطانيا في عام 1947.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات