أخبار دوليةالرئيسية

العبارات العنصرية التي وجهها الإرهابي الاسترالي للأتراك والأمويين قبل تنفيذه الهجوم

نفذ إرهابي أسترالي هجومين إرهابيّين مسلحّين على مسجدين في نيوزيلندا، ما أسفر عن مقتل 49 شخصًا وجرح العشرات.

وكان قد نشر الإرهابي تقارير مطولة يفيد خلالها، أنّه سيقوم بالهجوم وسينفذ عمليته الإرهابية بحقّ المسلمين.

ويعرّف القاتل نفسه باسم “برينتون تارانت” على موقع “تويتر”، وبثّ مقطع فيديو كبث مباشر على الإنترنت، خلال ارتكابه المجزرة داخل المسجد بنيوزلندا.




ويُظهر مقطع الفيديو الذي بثه القاتل العبارات التي كتبها على بندقيته، ومنها “التركي الفج” و”اللاجئون أهلًا بكم في الجحيم”، و”وقف تقدم الأمويين الأندلسيين في أوروبا” و”1683 فيينا”، في إشارة للمعركة التي خسرتها الدولة العثمانية ومثّلت نهاية توسعها في أوروبا.

وتداول ناشطون العبارات بشكل واسع على مواقع التواصل معبّرين عن غضبهم.

وفي وقت سابق شدّد الرئيس التركي أنه “من الواضح أنّ الفكر الذي يمثله المجرم منفذ الهجوم الإرهابيّ (بنيوزيلندا) استهدفني واستهدف بلادنا وبدأ في التفشي كالسرطان بالمجتمعات الغربية”.

 



وأضاف “أدعو العالم بأسره وخاصة الدول الغربية إلى اتخاذ تدابير فورية ضدّ هذا التدهور الخطير الذي يهدد البشرية كلها”.

وقال أردوغان إنه “من الواضح أنّ الهجوم (في نيوزيلندا) جاء نتيجة تخطيط طويل ومسبق وبالتالي لا يمكن اعتباره سلوكًا متهورًا”.

وحذّر الرئيس التركي من احتمال وقوع هجمات إرهابية مماثلة في العالم، ما لم يتمّ اتخاذ تدابير عاجلة.

وفي وقت سابق من الجمعة، استهدف هجومان إرهابيّان مسجدين في مدينة كرايتس تشيرس النيوزيلندية، أثناء صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل 49 شخصًا، وفق آخر محصلة للشرطة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: