أخبار دوليةالرئيسية

تركيا ونيوزيلندا: هجوم المسجدين عمل إرهابي صارخ

خلال اجتماع عقده نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي ونائب رئيس وزراء نيوزيلندا ونستون بيترز، في كرايست تشيرتش، بحضور وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو

أكّد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، ونائب رئيس وزراء نيوزيلندا، وزير خارجيتها ونستون بيترز، أن الاعتداء على مسجدي “النور” و”لينوود” في مدينة كرايست تشيرتش، “عمل إرهابي صارخ”.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده أوقطاي وبيترز، في كرايست تشيرتش، بحضور وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو.

وأبلغ أوقطاي، الجانب النيوزيلندي، الحزن العميق لدى الشعب التركي والرئيس رجب طيب أردوغان، حيال الهجوم الإرهابي على المسجدين أثناء صلاة الجمعة.

واطلع الوفد التركي على معلومات مفصلة حول وضع المواطنين الأتراك المصابين جراء الهجوم، والتحقيقات التي تجريها السلطات النيوزيلندية.

وشدّد الوفد على أن تركيا مستعدة بخبراتها لتقديم كافة أنواع الدعم إلى نيوزيلندا، انطلاقًا من احتمال أن يكون الهجوم عملًا منظمًا أكثر من كونه فرديًا.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على أن تصاعد التوجهات اليمينية المتطرفة والتحريض على العنصرية ومعاداة الإسلام، يبعث على الحزن.

وأشار الجانبان، إلى أن هذه الظواهر تشجع بشكل صريح الأشخاص الذين لديهم ميول إرهابية.

وحذرا من أن الإرهابيين الذين استهدفوا المسلمين اليوم، يمكن أن يستهدفوا غدًا المنتمين إلى أديان أخرى.

ولفت الجانبان إلى ضرورة انتهاج موقف مشترك ضد الهجمات الإرهابية.

والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرتش، هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدف مسجدي “النور” و”لينوود”؛ ما خلف 50 قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: