الرئيسية
أخر الأخبار

هل تنقلب نتيجة الانتخابات لصالح حزب أردوغان في إسطنبول؟

كان لافتا ما صرح به مرشح حزب العدالة والتنمية لبلدية إسطنبول الكبرى بن علي يلدريم حين قال الاثنين في تصريحات له، “إن هناك 319 ألفا و500 صوت ملغى، وهذه الأصوات تبلغ 10 أضعاف الفرق الذي بيني وبين منافسي، إضافة وجود بعض التجاوزات والأخطاء”، مشيرًا إلى أن هذا الفرق قد يغير النتيجة.

ولفت إلى أن المرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض (أكرم إمام أوغلو) حصل على أصوات أكثر منه بنحو 25 ألف صوت (بحسب نتائج أولية)، مؤكدا أن عملية فرز الأصوات لا تزال متواصلة، وأن هناك 14 صندوقا لم تفرز حتى الآن، مضيفًا: “نعرف كيف نقدم التهاني، ولكن الأمور لم تنتهِ بعد”.

يأتي ذلك بالتزامن مع تصريحات لرئيس حزب العدالة والتنمية التركي، علي إحسان ياووز، الاثنين، قال فيها إن 17 ألفا و410 أصوات فرزت من 309 صناديق في مدينة إسطنبول، سُجّلت في خانة أحزاب أخرى، بالانتخابات المحلية.

ولفت ياووز إلى ارتفاع عدد الأصوات الباطلة في المراكز الانتخابية التي تصدرت أصوات حزب العدالة والتنمية فيها بإسطنبول.




وقال: “نحن واثقون من بياناتنا ولدى النظر إلى هذه البيانات نرى أن حزب العدالة والتنمية يظفر ببلدية إسطنبول الكبرى”.

واستدرك: “ولكن لا أدري لماذا انقلب الأمر ضدنا مع بدء اللجنة العليا للانتخابات بإدخال النتائج على نظامها، وفي جميع الأحوال نحن نثق بالنظام الذي نتبعه في مراقبة الفرز، ونواصل أعمالنا في هذا الخصوص دون كلل أو ملل”.

وكان مرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدريم، أعلن فوزه بالانتخابات التي أجريت أمس في تركيا، قبل أن يعلن منافسه إمام أوغلو، فوزه برئاسة بلدية المدينة.



وكان رئيس لجنة الانتخابات التركية، سعدي غوفن صباح الاثنين، تقدم مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو، على مرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدريم، مشيرا إلى أنه “لم تنته عملية الفرز في بلدية إسطنبول الكبرى بعد”.

وأشار إلى أنه بحسب المعلومات لديه، فإن إمام أوغلو حصل حتى اللحظة على 4,159,650 صوتا، فيما حصل بن علي يلدريم على 4,131,761 من الأصوات.

ولفت إلى أنه “حتى الآن تم فرز 31 ألفا و102 من الصناديق الانتخابية في إسطنبول، وبقي 84 صندوقا لم يتم فرزها، بسبب الاعتراضات، مضيفا أنه “ما زال أمام المرشحين والأحزاب فترة اعتراض لمدة ثلاثة أيام”.

الكاتب والمحلل السياسي التركي جاهد توز قال، إنه لا يمكن لأي من المرشحين لبلدية إسطنبول الكبرى أن يعلن فوزه بشكل قاطع ونهائي حتى الآن، في ضوء استمرار عملية الفرز في بعض الصناديق، فضلا عن طعون تقدم بها حزب العدالة والتنمية حول وجود أخطاء وتجاوزات شابت العملية الانتخابية في إسطنبول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات