أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

واشنطن “قلقة” من استمرار الهجمات على شمالي سوريا

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، إن بلادها لا تزال قلقة من استمرار الهجمات الجوية التي يشنها النظام السوري وروسيا على منطقة خفض التصعيد في سوريا.

جاء ذلك في تصريح لها، الثلاثاء، من مقر الوزارة، حول الغارات الجوية المستمرة على منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

وأضافت أورتاغوس، أن قصف البنى التحتية المدنية مثل المدارس والأسواق والمستشفيات يؤدي إلى تصعيد التوتر في المنطقة، مضيفة أن هذه الهجمات “غير مقبولة”.

وأشارت أورتاغوس إلى أن الهجمات الجوية أدت إلى نزوح أكثر من 300 ألف مدني من الرجال والنساء والأطفال واضطروا لترك منازلهم، مشددة على ضرورة إيقاف العنف.

 




وبناء على معلومات خاصة قالت أورتاغوس إنه منذ بداية الهجمات على منطقة خفض التصعيد قتل العشرات من الأطفال وأكثر من 200 مدني فضلا عن جرح المئات.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب، وفقا لاتفاق موقع في مايو/ أيار من العام نفسه.

وفي إطار الاتفاق، تم إدراج إدلب ومحيطها (شمال غرب) ضمن “منطقة خفض التصعيد”، إلى جانب أجزاء محددة من محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وأطلقت قوات النظام السوري وحلفاؤه الروس والمجموعات الإرهابية التابعة لإيران في 25 نيسان/ أبريل الماضي، حملة عسكرية واسعة ضد مناطق سيطرة المعارضة في منطقة خفض التصعيد، وسيطرت على عدة قرى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: