أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

قتلى وعتاد مدمر لميليشيات أسد الطائفية جنوب إدلب

قتلت الفصائل المقاتلة في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، اليوم الثلاثاء، عدداً من عناصر ميليشيات أسد الطائفية وجرحت آخرين بالمعارك الدائرة مع الميليشيات في المنطقة، عدا عن تدمير آليات وعتاد عسكري.

وقالت شبكة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” إن “الأخيرة قتلت وجرحت عدة عناصر من الجيش النصيري في قرية القصابية شمال حماة” دون أن تذكر عدد القتلى بدقة.



من جانبها، أكدت “الجبهة الوطنية للتحرير” عبر معرفاتها الرسيمة، أنها دمرت عربة زيل عسكرية تجر مدفعا ثقيلا (عيار 130مم) بصاروخ مضاد دروع على جبهة القصابية في ريف إدلب الجنوبي، إضافة لتدمير مدفع (عيار 57 مم) بصاروخ مضاد للدروع أيضاُ وعلى الجبهة نفسها.

وكانت صفحات موالية لـميليشيات أسد، نعت في وقت سابق اليوم الثلاثاء، مقتل ضابط في ميليشيا أسد الطائفية، يشغل منصب قائد “غرفة عمليات اقتحام” خلال الاشتباكات مع الفصائل المقاتلة جنوب إدلب، حيث أكدت صفحة “بلدة دير شمييل” مقتل النقيب علي السراج، موضحة أنه قتل في قرية القصابية التابعة لناحية خان شيخون جنوب إدلب، وينحدر السراج من قرية دير شمييل بريف حماة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: