الرئيسيةمنوعات
أخر الأخبار

قاصر سورية تتخلى عن طفلتها فور إنجابها في أحد مشافي تركيا.. ما السبب؟

قاصر سورية تتخلى عن طفلتها فور إنجابها في أحد مشافي تركيا.. ما السبب؟

أعربت فتاة سورية قاصر تبلغ من العمر 16 عاما عن رفضها لمولودتها فور إنجابها في مستشفى حكومي، في ولاية أديمان جنوب شرقي تركيا.



ووفقا لما أوردته صحيفة “صباح” التركية، فإنّ “ر ، ح” وبحسب ادّعاءاتها رفضت الطفلة التي أنجبتها، بحجّة أنّ عائلتها ووالد الطفلة يتواجدون في سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أنّه وعقب رفض الطفلة من قبل والدتها، أطلقت مديرية الخدمات الاجتماعية والعمل التابعة للواية الخطوات اللازمة في هذا الصدد.

وبعد متابعة الوضع الصحّي للطفلة على مدار 4 أيام في المستشفى الذي ولدت فيه، تمّ تسليمها لمديرية الخدمات الاجتماعية والعمل، ليتم نقلها إلى البيوت التي تُعرف ببيوت الحب التابعة للمديرية.

وتمت تسمية الطفلة من قبل موظفة عاملة لدى المديرية، حيث أٌطلق عليها اسم إسراء.




توقيف أطباء 
وكانت النيابة العامة في منطقة باقر كوي في إسطنبول، أصدرت قرارا بتوقيف 18 طبيبا  في مستشفى باغجلار بإسطنبول، وذلك بتهمة التستّر على ولادة 34 حالة ولادة لقاصرات بينهن سوريّات.

ووفقا للقانون المدني التركي فإنه لا يمكن لمن لم يكملوا سنّ السابعة عشرة أن يتزوجوا، باستثناء بعض الحالات التي تقدّرها المحكمة المختصة وفقاً لبعض المعطيات.

وبحسب القانون التركي، فإن الزواج قبل إتمام السبعة عشر عاماً يعتبر جرماً ويعرّض للسجّن من ستة أشهر إلى سنتين، وإذا ثبت أنّ الزوجة أُرغمت على الزواج وهي قاصر فإن العقوبة بالسجن تصل إلى 16 عاماً، ويستثني القانون من ذلك مَن أتمّ السادسة عشر عاماً في حال موافقة الوالد واكتمال البنية الجسدية.



زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: