أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

مقتل مجموعة من ميليشيا أسد بـ “عملية نوعية” شمالي اللاذقية

مقتل مجموعة من ميليشيا أسد بـ “عملية نوعية” شمالي اللاذقية

أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير“، اليوم الثلاثاء، مقتل مجموعة من ميليشيا أسد بـ “عملية نوعية” في ريف اللاذقية الشمالي.

وأوضحت “الجبهة الوطنية”، أن “المهام الخاصة تمكنت من تنفيذ عملية نوعية جديدة لها، من خلال إغارة على تلة أبو أسعد أدت لمقتل مجموعة من عناصر ميليشيا أسد بينهم ضابط ذو رتبة عالية، وجرح آخرين”.



ولم توضح “الجبهة الوطنية” مزيدا من التفاصيل حول طبيعة العملية، التي تأتي عقب أسبوعين من كشفت صفحات وشبكات موالية لميليشيات أسد، عن مقتل وجرح عدد من عناصر هذه الميليشيا بهجوم شنته الفصائل المقاتلة على محور عين العشرة.

هجمات سابقة
وقالت الصفحات، إن عدداً من عناصر الميليشيات قتلوا وجرحوا بمعارك ريف اللاذقية، وعرف من القتلى “الملازم شرف غدير رفيق صيوح والملازم شرف هادي رزق داؤد” كما جرح “الملازم هادي إبراهيم حمود” والأخير يخضع لعمل جراحي لإنقاذه.

وأكد مصدر ميداني من الفصائل المقاتلة لأورينت نت، أن الفصائل في ريف اللاذقية، شنت هجوماً مباغتاً على أحد مواقع ميليشيات أسد ، ورفض المصدر الكشف عن اسم الفصيل الذي نفذ الهجوم.



وكانت صفحات موالية أكدت قبل ثلاثة أسابيع، مقتل وأسر عشرات العناصر لميليشيا أسد الطائفية، على محور تلة الكبينة بريف اللاذقية، وذكرت مراصد تابعة للفصائل المقاتلة على صفحات الفيسبوك، أن الفصائل تمكنت من قتل أكثر من 20 عنصراً لميليشيا أسد وأسر 4 آخرين، خلال صدها لمحاولات تقدم الميليشيا على محور تلة الكبينة الاستراتيجية بريف اللاذقية.

وخلال شهر واحد فقط، تصدت الفصائل المقاتلة لأكثر من 20 محاولة اقتحام لتلة الكبينة من قبل ميليشيا أسد، باءت جميعها بالفشل،  بحسب مراسل أورينت.



الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: