أخبار محليةالرئيسية
أخر الأخبار

وزير الداخلية التركي للعرب والسوريين: نحن أخوة علينا العمل معا لأجل الأفضل

وزير الداخلية التركي للعرب والسوريين: نحن أخوة علينا العمل معا لأجل الأفضل

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم السبت، إن “الأتراك والعرب والسوريين أخوة يجب أن يعملوا معا من أجل بناء الأفضل”.

كلام صويلو جاء في لقاء خاص جمع وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مع عشرات الصحافيين السوريين في إسطنبول، حضره مراسل “وكالة أنباء تركيا” وعدد من المسؤولين الأتراك المحليين.



وأضوح أن “هناك نحو 5 ملايين ضيف سوري في تركيا”، مشددا أنه “منذ العام 2011 كنا أصدقاء حقيقيين للشعب السوري”.

ولفت إلى أن “ما يحصل في سوريا اليوم مأساة وإبادة جماعية… وتركيا ستبقى إلى جانب الشعب السوري”.

وأوضح أن “335 ألف سوري عادوا طوعا للمناطق الآمنة في شمالي سوريا ضمن أراضي غصن الزيتون ودرع الفرات”.

وكشف أن “تركيا بصدد دراسة إصدار إقامات قصيرة الأمد للأجانب، ونحن لا نعاني حاليا من إقامات العمل أو إقامة الطلاب”.

وشدد صويلو أن “أماكن العمل غير المرخصة تشكل نوعا من الضغط علينا من قبل مواطنينا”، مؤكدا أن “أماكن العمل المرخصة ستبقى، وأدعو المحال غير المرخصة لاستخراج التصاريح اللازمة”.

ولفت صويلو إلى أن “مسألة توظيف العمال الأجانب غير المرخص لهم بالعمل، مسألة تتعبنا كثيرا، لذلك سنقوم بمراقبة فعلية لهذا الأمر”.




وحول اللافتات الخاصة بالمحال التجارية المكتوبة بغير اللغة التركية، شدد صويلو أنه “من الضروري تطبيق القانون بهذا الخصوص، باستخدام لوحات تضم 70% لغة تركيا و30% لغة أخرى”.

وأوضح أنه “حاليا من الصعب تسجيل أي شخص جديد في إطار الحماية المؤقتة داخل إسطنبول، باستثناء الحالا الإنسانية كالنساء والأطفال”.

وأكد صويلو  متوجها للعرب والسوريين أن “تركيا لن تتخلى عن مبدأ الأنصار والمهاجرين ونحن أخوة ولكن يجب أن ننشا نظاما وقاعدة حتى نمضي للأفضل ونحن مجبرين على عمل هذا الشيء”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: