أخبار محليةالرئيسية
أخر الأخبار

الفصائل تدك مقرات لميليشيا أسد وروسيا في بلدة صلنفة شمال اللاذقية

الفصائل تدك مقرات لميليشيا أسد وروسيا في بلدة صلنفة شمال اللاذقية

أعلنت الفصائل المقاتلة، اليوم الإثنين، استهداف مواقع ومقرات لميليشيا أسد الطائفية، وروسيا في بلدة صلنفة شمال اللاذقية.

وأوضحت غرفة عمليات و”حرض المؤمنين”، أنها استهدفت مواقع ميليشيا أسد وروسيا في بلدة صلنفة بريف اللاذقية الشمالي برشقة صواريخ غراد.




ويأتي ذلك بالتزامن مع نشر “الجبهة الوطنية للتحرير“، تسجيلاً مصوراً، يُظهر لحظة نسف تجمع لعناصر من ميليشيا أسد الطائفية في نقطة يتمركزون بها في جبل التركمان بريف اللاذقية.

وقالت “الجبهة الوطنية” إنها تمكنت من قتل وجرح عدد من عناصر ميليشيا أسد إثر استهداف نقطة تمركز لهم في محور الصراف في جبل التركمان.

وأظهر التسجيل استهداف “الجبهة الوطنية” لخيمة يتجمع فيها عناصر من ميليشيا أسد، بصاروخ حراري موجه، ما أدى لنسفها بشكل كامل.

محاولات اقتحام متكررة
وتشهد جبال التركمان معارك متقطعة بين الفصائل المقاتلة وعناصر ميليشيا أسد، وسط محاولة الأخيرة التقدم منذ شهر تقريباً على تلة الكبينة الاستراتيجية، شمال اللاذقية.




وكان موقع إباء الإخباري التابع لهيئة تحرير الشام، ذكر السبت، أن مقاتلي الهيئة تمكنوا من قتل 4 عناصر وجرح 7 آخرين من ميليشيا أسد، جراء محاولة جديدة لاقتحام تلة الكبينة شمال اللاذقية.

وأضاف الموقع أن الاشتباكات كانت عنيفة مع ميليشيات أسد على محور الكبينة، التي شنت العديد من الغارات الجوية على المنطقة قبيل وأثناء محاولة الاقتحام.

وتجددت محاولات ميليشيا أسد لاقتحام تلة الكبينة الاستراتيجية، بعد أن هدأت الأعمال القتالية على المحور لأقل من شهرين، عقب إعلان روسيا وقف إطلاق النار من طرف واحد في 31/ آب من العام الجاري.




زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: