الرئيسية
أخر الأخبار

نظام الأسد يتبنى تفجيرا استهدف صهاريج بحلب.. ويهاجم “قسد”

نظام الأسد يتبنى تفجيرا استهدف صهاريج بحلب.. ويهاجم “قسد”

أقر النظام السوري عبر وكالته الرسمية “سانا” بأنه مسؤول عن هجوم كان مجهول المصدر، استهدف صهاريج في ريف حلب الشمالي، موضحا أنه كان يستهدف مصالح قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.




وأوردت “سانا”، عن مصادر ميدانية في الحسكة، أن قوات النظام استهدفت الصهاريج بعد “التحقق من قيام بعض التنظيمات الكردية في منطقة الجزيرة السورية بتهريب النفط السوري عبر صهاريج عن طريق جرابلس ومنطقة أربيل في شمال العراق إلى النظام التركي”.

وقالت الوكالة التابعة للنظام، إن قسد “تدعي أن النظام التركي عدوها الأساسي”.

 

وأكدت أن قوات النظام “دمرت مجموعات من الصهاريج ومراكز تكرير النفط”.

وأوردت أنه “سيتم اتخاذ إجراءات صارمة بحق أي عملية تهريب للنفط المسروق من الأراضي السورية إلى خارج سوريا”.




يشار إلى أن أنباء تواردت مساء الاثنين الماضي، عن تعرض مواقع في منطقة درع الفرات، الخاضعة للمعارضة السورية بتنسيق مع تركيا، لغارات نفذتها مقاتلات مجهولة الهوية.

وأفاد ناشطون ووسائل إعلام محلية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بأن الغارات استهدفت مواقع لتكرير النفط، ما تسبب بانفجارات هائلة واتهامات لأطراف مختلفة، قبل أن يؤكد النظام السوري مسؤوليته.

 

يشار إلى أن روسيا الحليف الرئيس للأسد، سبق أن انتقدت كذلك أمس الثلاثاء، الوحدات الكردية وقوات “قسد”، مطالبا إياها بالالتزام بالاتفاق مع تركيا في سوتشي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: