أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

هجوم معاكس.. تفجير ضخم في تجمع لميليشيا أسد جنوب إدلب

هجوم معاكس.. تفجير ضخم في تجمع لميليشيا أسد جنوب إدلب

أعلنت الفصائل المقاتلة، اليوم الخميس، عن بدء هجوم معاكس ضد مواقع ميليشيا أسد الطائفية جنوب وشرق إدلب.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير على معرفاتها الرسمية إنه “تمّ البدء بعمل عسكري موسع

على مواقع عصابات أسد على عدد من محاور ريف إدلب الشرقي والجنوبي”.



وخلال الهجوم المعاكس نفذت هيئة تحرير الشام عملية نوعية داخل ثكنات ميليشيا أسد

في قرية التح جنوب إدلب، حيث تمكنت من تفجير سيارة مفخخة وسط تجمع لعناصر الميليشيا في القرية.

ورغم عدم نشر الهيئة حتى الآن لعدد القتلى والجرحى في صفوف ميليشيا أسد، إلا أن

المعلومات الرسمية الواردة تؤكد انسحاب عناصر الميليشيا وتخليها عن نقاط ارتكازها في قرية التح، عقب العملية.

معارك متواصلة
وتتواصل المعارك بين ميليشيا أسد والفصائل، على جبهات جنوب وشرق إدلب منذ أكثر من شهر، حيث بدأت الميليشيا بحملة عسكرية شرسة بدعم روسي على المنطقة المشمولة باتفاق “خفض التصعيد المزعوم”.




وأسفرت تلك العملية حتى الآن عن نزوح ما يقارب 300 ألف مدني من أهالي المنطقة إلى أماكن أكثر أمنا في عمق الشمال السوري قرب الحدود مع تركيا، بحسب فريق “منسقو الاستجابة”.

ورغم عدم وجود إحصائية دقيقة لعدد الضحايا في صفوف المدنيين منذ بدء العملية العسكرية، إلا أن التقديرات الأولية تشير إلى مقتل أكثر من مئة مدني، كان آخرهم 8 قتلى في مجزرة نفذتها ميليشيا أسد ضد مدرسة ابتدائية في بلدة سرمين أول أيام العام الجديد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: