أخبار محليةالرئيسية
أخر الأخبار

تفاصيل جديدة حول مقتل الطفل السوري “محمد” في بورصة

تفاصيل جديدة حول مقتل الطفل السوري “محمد” في بورصة

ضجّت وسائل الإعلام التركية أمس الأربعاء، بخبر مقتل الطفل السوري “محمد ح” 9 أعوام،
في حي “جيميكلك” بولاية بورصة، على يد زوجة أبيه، والتي كانت -بحسب الادّعاءات- تعذّبه

وشقيقته منذ مدّة طويلة.

وحول التفاصيل الجديدة، نشرت صحيفة “يني تشاغ” الإفادات التي أدلى بها كلّ من والد

الطفل “يحيى ح” 40 عاما، وزوجته “أمينة ح” 44 عاما، حيث أوضح “يحيى” بأنّهم قدموا من
سوريا قبل 5 سنوات، ليقطنوا في ولاية بورصة، مع 4 من أطفاله وزوجته الثانية.



وعن تفاصيل ليلة الحادثة قال “يحيى ح” في إفادته: “قدمت مساء الأحد من العمل، أخبرتني

زوجتي بأنّ محمد مات، لم أستطع الاقتراب من جثة محمد لكوني شعرت بالخوف، لم أتصل
بالشرطة لأنّ زوجتي طلبت مني ذلك بحجّة أنّه في حال أبلغنا الشرطة سيتم زجّنا في

السجن”.

وتابع “يحي ح” بأنّ زوجته هدّدته بذبح نفسها في حال قام بإبلاغ الشرطة، واضعة السكين

في عنقها، مردفا: “وعليه لم أتمكن من إبلاغ الشرطة، عندما سألتها ما الذي حدث؟
أخبرتني بأنّ محمد شرب سائل التنظيف الكيماوي الذي نسيته أخته عقب التنظيف، وأنّ

شقيقته في الصباح التالي خنقته واضعة يدها في فمه”.




خطّطت لدفنه
ووفقا لـ “يحيى ح” فإنّ زوجته كانت تخطّط لدفن جثة محمد، موضحا بأنّه وافق على عدم

إبلاغ الشرطة فقط بهدف إلهائها، وأنّه خرج بعد ذلك من المنزل مبلغا الشرطة”.

إفادة زوجة الوالد

ادّعت “أمينة ح” زوجة والد محمد، بأنّ شقيقته الكبرى هي من كانت تعتني بنظافته
الشخصية، وأنّها بسبب ذلك لم تلاحظ الحروق الموجودة في جسده، مضيفة: “قبل 10 أو 15
يوما وقع محمّد من أعلى الخزانة، ولم يتمّكن على إثر ألم شعر به في قدمه من الذهاب إلى
الحمام، وأعطيت لأخته مستلزمات التنظيف وطلبت منها أن تعتني بنظافته، بعد أيام أخبرتني

أخته بأنّها نظّفت أخيها بسائل الغسيل”.

وعن الحروق الموجودة في جسده، ادّعت “أمينة” بأنّ شقيقة محمد سكبت قبل 9 أو 10

أيام أثناء تحضيرها الفطور الشاي الساخن فوق أخيها.




السلطات التركية تجمع إفادات شهود عيان

ووفقا لما أوردته “يني تشاغ” فإنّ السلطات التركية حصلت على إفادات 5 من شهود عيان
بينهم صاحب المنزل الذي يقطنون فيه، حيث أكّد مالك المنزل -المؤجّر- بأنّهم كانوا يسمعون

أصوات شجار على الدوام، وأنّ زوجة يحيى كانت تجبر محمد وشقيقته – الطفلان من الزوجة الأولى- على التسوّل.

شقيقة محمد تُحال إلى المستشفى بسبب حروق في جسدها

وذهبت الصحيفة إلى أنّ شقيقة محمد “ح ، ح” تم نقلها إلى مستشفى بورصة، وذلك

لمعالجتها بسبب وجود حرائق بالغة في جسدها، نتيجة تعذيبها بالماء الساخن.

يذكر أنّ الشرطة التركية، داهمت أمس في حي (جيميلك) بولاية بورصة، منزلا تقطنه عائلة

سورية، لتتفاجأ بـ طفل سوري 9 أعوام، وقد فارق الحياة، وعلى جسده آثار حرق وجروح.

وبحسب ما أوردته صحيفة ملييت، فقد أبلغ الجيران في (جيملك)، الشرطة التركية

بسماعهم صراخ في منزل تقطنه عائلة سورية، لتحضر الشرطة على الفور، وتعثر على جثة الطفل السوري “محمد” 9 أعوام، وعليها آثار حرق وجروح.




ووفقا للادّعاءات فقد تُرجّح المعلومات الأولية وفاة الطفل محمد على إثر تعذيبه من قبل زوجة

أبيه، حيث أرسلت الشرطة الجثة إلى مركز العدل الطبي لتحديد سبب وفاة الطفل.

وأضافت الصحيفة بأنّ الشرطة التركية بدأت بالتحقيق مع والد الطفل وزوجته، واثنين من

إخوته، وذلك بعد أن تبيّن أن جيران العائلة قد أرسلوا في 22 تموز 2019، بريدا إلكترونيا لمركز
الاتصالات التابعة لرئاسة الجمهورية التركية، أوضحوا فيه بأنّ الطفل محمد يتعرّض للتعذيب على يد زوجة والده.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: