أخبار دوليةأخبار محليةالرئيسية

وفاة عائلة سورية بأكملها بسبب البرد القارس في ريف إدلب

نتيجة البرد القارس في إدلب توفيت العائلة المكونة من خمسة أفراد

وفاة عائلة سورية بأكملها بسبب البرد القارس في ريف إدلب

توفيت عائلة سورية اليوم الخميس نتيجة البرد القارس في إدلب ,  ونتيجةً لشح المساعدات المقدمة لهم تصبح المأساة أكبر وأوسع لهذه العائلات المحاصرة في الخيام .

جيث نشرت وسائل إعلامية سورية صوراً قالت بأنها لأفراد عائلة كاملة توفيت بتأثرهم بالبرد القارس بعد نزوحهم من إدلب إلى ريفها دون وجود أي وسيلة تدفئة في الليل قارص البرودة .

ويظهر في الصور اطفال ووالدهم بجوارهم , دون أن تذكر تفاصيل أكثر حولها .

وقام فريق وكالة غزة الآن الإخبارية بالتحدث مع زملاء إعلاميين متواجدين في إدلب قالوا بأن العائلة مكونة من 5 أفراد , وكانوا يعيشون في الخيام والثلج والبرد يحيط بهذه الخيام على مدار أكثر من شهر , وما زالت عائلات بالألاف تتوجه للعيش في الخيام نتيجة الظروف القاسية التي تمر بها محافظة إدلب في سوريا .

ولم تكشف حتى الان وسائل الإعلام عن بيانات العائلة التي توفيت نتيجة البرد .

وتشهد محافظة إدلب في سوريا حرباً شرسة تسببت بنزوح ألاف العائلات إلى مناطق مفتوحة دون تقديم أي مساعدات للعائلات , بالإضافة إلى مناشدات عديدة تم إطلاقها لتقديم يد العون والمساعدة للعائلات في أماكن النزوح إلا أنهم يعيشون في ظروف مأساوية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات